تركيا تنتقد تعامل النمسا مع احتجاجات كردية تركية

انتقدت وزارة الخارجية التركية يوم الاثنين بشدة تعامل النمسا مع احتجاجات جماعات كردية في فيينا قالت الوزارة إنها مرتبطة بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وذكرت الشرطة النمساوية أن بعض المظاهرات الكردية الصغيرة جرت الأسبوع الماضي وأن متظاهرين قوميين أتراكا مناوئين سعوا إلى عرقلتها بإلقاء الحجارة والألعاب النارية عليها.

وقالت الشرطة إنها احتجزت ثلاثة أشخاص وإن مظاهرة أخرى جرت يوم السبت كانت سلمية.

وقالت الوزارة ”سيستدعى سفير النمسا في أنقرة لوزارتنا ويتم إبلاغه بقلقنا إزاء احتجاجات استمرت أربعة أيام واستخدام قوات الأمن النمساوية القوة ضد الشباب الأتراك“.

وقال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس على تويتر أمس الأحد ”لا نريد أن نرى صورا للعنف في شوارع النمسا لا سيما في فيينا، وبالتالي لن نسمح بنقل النزاعات من تركيا إلى النمسا!“.

وقالت وزارة الخارجية النمساوية في مطلع الأسبوع إنها ستدعو سفير تركيا لإجراء مناقشة اليوم الاثنين.

وينفذ الجيش التركي حاليا عمليات ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق حيث توجد قواعد له. وتصنف تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الحزب جماعة إرهابية.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها أدانت ”التدخل العنيف“ لقوات الأمن النمساوية مما أدى إلى إصابة شبان من أصل تركي وحدوث أضرار لبعض أماكن عمل الجالية التركية خلال الاحتجاجات.

رويترز

تمت قراءتها 1996 مرة

قد يعجبك ايضا