تركيا تهدد بالتحرك في منبج.. وتبتز الحكومة العراقية بشنكال وقنديل

Yekiti Media

هددت تركيا مجددا باتخاذ إجراءات ضد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية QSD، ووحدات حماية الشعب YPG في منبج شمال سوريا، والتحرك في الأراضي العراقية لمنع عمليات حزب العمال الكُـردستاني في بلدتي شنكال وقنديل بكُـردستان العـراق في حال لم تقدم بغداد على ذلك.

وقال مجلس الأمن القومي التركي، اليوم الأربعاء، إن تركيا ستتخذ إجراءات إذا لم ينسحب مسلحون على الفور من منطقة منبج السورية ومناطق تقع شرق الفرات، في أحدث تهديد بعد احتلال مدينة عفرين.

وفي ابتزاز واضح لبغداد، قال المجلس إنه يتوقع أن تمنع الحكومة العراقية عمليات حزب العمال الكُـردستاني في العراق، وخاصة في بلدتي شنكال وقنديل، وفي حال لم يكن هذا ممكنا فإن القوات التركية ستمنعها بنفسها.

ومنذ سيطرة قوات تركية مدعومة من فصائل من المعارضة السورية الموالية لأنقرة عفرين قبل أكثر من أسبوع، تكررت التهديدات التركية بنقل المعركة إلى مناطق أخرى تسيطر عليها وحدات حماية الشعب، وقوات سوريا الديمقراطية في سوريا.

وكانت السلطات التركية قد وصفت المنطقة التي يسيطر  QSD و YPGعليها في شمال سوريا بأنها “ممر الإرهاب” على امتداد حدود تركيا الجنوبية.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد يوم من اجتياح قواته عفرين، إن تركيا ستستهدف كذلك منطقة تمتد نحو 400 كيلومتر إلى الشرق من قامشلو/القامشلي في بكُـردستان سوريا.

ولم تقف التهديدات التركية عند حدود سوريا، بل تخطتها إلى العراق حيث توعدت بشن عمليات في شنكال، قبل أن تتراجع أمام الحكومة العراقية، ليعلن أردوغان أن مدير المخابرات التركي سيجتمع مع مسؤول عراقي لبحث العملية العسكرية العراقية في المنطقة.

إلا أنه أكد قبل مغادرته لحضور قمة مع زعماء الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي قبل يومين، أن تركيا ستتخذ “كل ما يلزم” إذا فشلت عملية الحكومة العراقية في شنكال.

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أكد، أمس الثلاثاء، أن القوات المسلحة العراقية ستمنع المقاتلين الكُـرد المتمركزين في شمال العراق من شن هجمات عبر الحدود على تركيا.

وتعهد العبادي بذلك في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، بعد يوم من تهديد أنقرة بالتدخل المباشر إذا ما فشلت العملية العراقية ضد المقاتلين المتمركزين في منطقة شنكال.

ونقل مكتب العبادي عنه قوله، في الاتصال الهاتفي مع يلدريم، إن القوات المسلحة العراقية لديها تعليمات بمنع “أي مقاتلين أجانب” من شن هجمات على تركيا عبر الحدود.

وقال موقع شبكة الإعلام العراقي الحكومي إن عثمان الغانمي رئيس أركان الجيش العراقي كرر الرسالة نفسها أثناء جولة تفقدية قام بها اليوم للقوات المنتشرة في شنكال.

قد يعجبك ايضا