تركيا توجه رسالة قوية لمجلس الامن الدولي

Yekiti Media

وجهت وزارة الخارجية التركية رسالة الى مجلس الأمن الدولي وذلك قبيل اجتماعه لمناقشة الهجوم التركي على سورية والذي دعت له عدة دول ليس من بينها اميركا او روسيا.

حيث أوضحت فيها ” أن الهجوم يتم استناداً لاتفاق أضنه الموقع مع الجمهورية العربية السورية بتاريخ 20 اكتوبر / تشرين أول 1998″.

وأضافت الرسالة ” ان الهجوم سيتناول فقط الارهابيين PKK ومواقعهم ,مستودعاتهم ,أماكن لجوءهم ,اسلحتهم , سياراتهم وتجهيزاتهم وقد تم اتخاذ جميع الاحتياطات لمنع حصول الاضرار الجانبية للمدنيين والناس في تلك المناطق ” .

وتابعت الرسالة ” ان الهجوم هو وفق صلاحيات الدول الاعضاء بالامم المتحدة في القتال ضد الارهاب والتي كفلتها قرارات مجلس الامن الدولي رقم 1373 لعام 2001 – 1624 (2005) – 2170 ( 2014 ) – 2178 (2014) – 2249 ( 2015 ) – 2254 (2015) “.

لتصل الرسالة للقول ” تركيا ستتابع هذه العملية للمساعدة في الجهود التي تبذل لعودة آمنة وطوعية للمهجرين السوريين إلى الأماكن التي نزحوا عنها او التي يختارونها بالتوافق مع القانون الدولي وبالتعاون والتنسيق مع المنظمات المتخصصة ذات الصلة في الامم المتحدة”.

واختتمت الرسالة كلامها بالقول ” تأكيد تركيا الشديد على وحدة وسيادة الاراضي السورية في رفض واضح لاي اجندة انفصالية تهدف لزعزعة سيادة ووحدة سورية “.

كلنا شركاء

قد يعجبك ايضا