تشييع جنازة البيشمركة محمد مجدل إلى مسقط رأسه

Yekiti Media

شيّع المجلس الوطني الكُـردي أمس الأحـد، المقاتل في قوات بيشمركة روج، مجدل محمد إلى مسقط رأسه بريف بلدة تل براك جنوبي مدينة قامشلو بكُـردستان سوريا.

بدأ تشييع الشهيد “مجدل” مـن مخيم قوشتبه للاجئين، وصولاً إلى معبر فيشخابور الحدودي بمراسيم عسكرية، وبعد نقل الجنازة إلى معبر سيمالكا، وتشييعها في موكب من المعبر مروراً ببلدة كركي لكي وصولاً إلى مسقط رأسه.

وعند وصول الجنازة إلى مسقط رأسه بقرية باروت بريف بلدة تل براك جنوبي مدينة قامشلو، ووريت الثرى بحضور المجلس الوطني الكُـردي، وعائلة الشهيد، وأهالي المنطقة.

وبعد الانتهاء من دفـن الشهيد، ألقى الدكتور برزان سليمان كلمة باسم المجلس الوطني الكُـردي، تطرّق خلالها إلى أهمية دور البيشمركة في الدفاع عن أرض كُـردستان، مؤكّداً أنّ دماء شهداء شعبنا لن تذهب هدراً وستؤتي ثمارها قريباً.

وعاهد “سليمان” على المضيّ في النضال حتى تحقيق الأهداف والمبادئ التي سار من أجلها الشهيد وكل شهداء شعبنا.

وفي نهاية كلمته شكر الحضور على تحمّلهم عناء السفر للمشاركة في تشييع جنازة البيشمركة الشهيد.

مدير مكتب الإعلام المركزي بالمجلس الوطني الكُـردي بهجت شيخو أوضح ليكيتي ميديا أنّ مجلس عزاء الشهيد سيقام في مدينة قامشلو جنوب مقبرة الهلالية يومي الاثنين، والثلاثاء.

يُشار إلى أنّ بيشمركة روج هي القوة العسكرية التابعة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا.

الجدير بالذكر أنّ الشهيد مجدل محمد من مرتبات الفوج الثالث لبيشمركة روج استشهد يوم السبت11-1-2020 أثر حادث سيرٍ في مدينة هولير بإقليم كُـردستان العراق.

تمت قراءتها 1417 مرة

قد يعجبك ايضا