تصاعد عمليات القتل في مخيم الهــول

قتل منذ مطلع العام الحالي، 31 شخصاً، ثلاثة منهم بتقطيع رؤوسهم، في مخيم الهول، بريف مدينة الحسكة الشرقي، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين وعائلات مقاتلي تنظيم «داعش الإرهابي» وأطفالهم، ويخضع المخيم لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وقال مسؤول مكتب العلاقات التابع لإدارة حزب الاتحاد الديمقراطي في المخيم جابر شيخ مصطفى، أمس «منذ بداية عام 2021، بلغت إحصائية القتلى 31 شخصاً، ستة منهم قُتلوا بأداة حادة والبقية بطلقات من مسدسات نعتقد أن خلايا تنظيم (داعش) تقف وراء هذه الاغتيالات». وكان مسؤول في الإدارة أشار إلى مقتل ثلاثة بقطع رؤوسهم.

ويستضيف المخيم المكتظ نحو 62 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، بينهم 22 ألف طفل أجنبي من 60 جنسية على الأقل.

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضة الروسية لحقوق الطفل، آنا كوزنيتسوفا، أن روسيا نجحت في استعادة 145 من أطفال عناصر «داعش» السابقين في سوريا والعراق، خلال الفترة الأخيرة.

تمت قراءتها 252 مرة

قد يعجبك ايضا