تصريح بخصوص الاعتقالات والمداهمات في منطقة ديريك وقراها

Yekiti Media

طوّقت مجموعة من المسلحين التابعين لـ p y d وبمسمياتها المختلفة قرية «بانى شكفتى» الكُرديّة القريبة من الحدود العراقيّة في منطقة ديريك عصر يوم الأربعاء 10-4-2019 وعند حلول الظلام تمّ مداهمة القرية والبحث عن الشباب وسط تهديد وترهيب الأهالي، حيث اعتقلت المجموعة المسلحة أربعة أعضاء من الحزب الديمقراطي الكُردستاني سوريا PDK-S وهم بسام عبد القادر, سيبان محمد أحمد، نوري يوسف خنجر، ورشيد محتاج عمر ولا يزالون رهن الاحتجاز، بالإضافة إلى ميفان عبد الله كلش, ومصادرة عدد من قطع السلاح الفرديّة التي كانت بحوزة الأهالي، وبثوا الرعب والخوف بين أهالي القرية بقوة السلاح.
إضافة إلى استدعاء واعتقال عدد من أعضاء حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا من منطقة ديريك والإفراج عنهم بعد الإهانات وتوجيه العبارات التخوينيّة بحق أعضاء وقيادات المجلس الوطني الكُردي في سوريا كعادتهم، بهدف التغطية على فشلهم السياسي والإداري.
إننا في المجلس الوطني الكُردي في سوريا ندين ونستنكر بشدّة هذه الممارسات الإرهابيّة بحق المواطنين الكُرد، بالأخص أعضاء وكوادر المجلس الوطني الكُردي في سوريا، ونطالب المجتمع الدولي والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان والأحزاب الكُردستانية بالضغط على p y d للكف عن هذه الممارسات الترهيبيّة بحق المناضلين الكُرد وأبناء شعبنا لإطلاق سراح كافة محتجزي الرأي لديهم وكشف مصير المخطوفين، وإن هذه الممارسات لا تخدم إلا أعداء شعبنا والمتربّصين به، كما أنها لن تثنينا عن نضالنا من أجل تحقيق الحقوق القوميّة لشعبنا الكُردي في كُردستان سوريا.

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا
14-4-2019

قد يعجبك ايضا