تصريح حول الإساءات لبيشمركة روج

Yekiti Media

في الوقت الذي يترقب فيه أبناء الشعب الكُردي بفارغ الصبر التوصل لاتفاق يوحد الموقف والصف الكُردي، يخرج بعض قيادات PYD بين الفينة والأخرى بتصريحات بهدف نسف المفاوضات، ويأتي ذلك استكمالاً لتهديد عوائل البيشمركة وحرق مكاتب المجلس الوطني الكُردي وأحزابه بكُردستان سوريا والتصعيد الإعلامي بحق المجلس الوطني الكُردي.

إنّ تصريح رئيس الوفد المفاوض لـ PYNK الذي وصف بيشمركة روج بالمرتزقة ما هو إلّا محاولة جديدة منه للتنصل مما تم انجازه في المفاوضات برعاية أمريكيّة وإفشال عمليّة وحدة الصف الكُردي التي ستتيح لبيشمركة روج أن يأخذوا موقعهم الطبيعي في حماية أهلهم في مناطقه لرغبة شعبيّة عارمة، واستخفاف منه بما تعهدت به قيادة قسد وضمانها بإلزام PYD باحترام المفاوضات ونتائجها.

إننا في المجلس الوطني الكُردي نؤكد أنّ الإساءة لقوات بيشمركة روج هي إهانة وإساءة، لكل عائلة كُرديّة ضحى أبناؤها بدمائهم دفاعاً عن أرض كُردستان وشعبها.

كما ندعو راعيي المفاوضات الممثلين في الجانب الأمريكي وقيادة قسد، وضع حد نهائي لهذه التجاوزات والإساءات، وإبعاد كل شخص لا يؤمن بمبادرة وحدة الصف، ويتوجب على قيادة PYNK توضيح موقفها من تصريحات رئيس وفدها المفاوض والاعتذار من البيشمركة الأبطال وعوائلهم، وغير ذلك يعني استمرارهم في انتهاج تلك السياسات التي ينتهجها PYD والتي أضرت بشعبنا وقضيته.

وفي الوقت الذي نشجب فيه تلك التصريحات نؤكّد لأبناء وبنات شعبنا الكُردي بأنّ أبناءهم من بيشمركة روج الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن شعبهم ورفضوا أن يوجهوا بنادقهم لصدور إخوتهم السوريين كموقف وطني مشرف، لن يقبلوا إلا أن يكونوا حماة شعبهم وقضيته وهذه الاتهامات بحقهم مردودة على أصحابها، كما نؤكد على التزامنا باستمرار المفاوضات وفق الأسس المتفق عليها، على أرضيّة اتفاقيّة دهوك.

١٣ كانون الثاني ٢٠٢١

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا

تمت قراءتها 191 مرة

قد يعجبك ايضا