تصريح من مكتب الإعلام المركزي للمجلس الوطني الكردي في سوريا

إن توحيد الموقف والصف الكردي من الأهداف الأساسية للمجلس الوطني الكردي لتأمين حقوق شعبنا في سوريا المستقبل.

وانطلاقاً من هذه الثوابت عمل المجلس باخلاص في سبيل انجاز الاتفاقات السابقة منذ اتفاق هولير الى اتفاقية دهوك.

واستجاب المجلس للمبادرات الداعية لوحدة الصف الكُردي، وكان آخرها تلك التي اسفرت عن المفاوضات الجارية برعاية من الجانب الأمريكي، وقدم المجلس الكثير من التسهيلات والتنازلات لإنجاح التفاوض، وقطعنا اشواطاَ جيدة في هذا المجال.

وفي الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا بفارغ الصبر خبر انجاز الاتفاق ،تخرج تصريحات بعيدة عن الحقيقة ، من قبل بعض المسؤولين من الطرف الآخر بهدف التهرب من الاستحقاقات المطلوبة منهم والتشكيك بالمساعي والعمل المتواصل في هذا الاتجاه والنيل من مصداقية العملية التفاوضية.

إن المجلس الوطني الكردي في الوقت الذي يتمسك بالمبادئ التي تأسس لأجلها كما عهده شعبنا ، ويلتزم بالعملية التفاوضية الجارية، يؤكد إن سياسة كيل الاتهامات واللعب بعواطف الشارع الكردي ، لم تعد تنطلي على شعبنا الذي يعي مصلحته أكثر من أي وقت مضى .

قامشلو في ٢٣ تشرين الاول ٢٠٢٠ .
مكتب الإعلام المركزي للمجلس الوطني الكردي في سوريا

تمت قراءتها 300 مرة

قد يعجبك ايضا