تــربه سبي… نهر الجراح من الطوفان الكبير إلى الجفاف

Yekiti Media

يمرّ نهر الجراح الذي ينبع من كُـردستان تركيا مروراً بتربه سبي ليقسم البلدة لقسمين ويتجه نحو جنوب البلدة ليمرّ بالعديد من قرى منطقة سنجق كما ويلتقي بعدة أنهارٍ ك نهر سوبلاخ وقطرانية ليصبّ في نهر الخابور، حيث يجاوره سد مزكفت ليغذّي الأراضي بمياهه.

وعلى مرْ السنوات استفاد أهالي البلدة من مياه النهر في سقاية الأراضي والحيوانات وكان اعتمادهم الأساسي في الأعمال المنزلية.

فيضان 1962

وفي سنة ٢٨/٤/١٩٦٢ استفاق الأهالي في البلدة على فيضانٍ للنهر وسُمي بالطوفان الكبير (Şape) حيث خلّف الكثير من الأضرار في الأرواح والأملاك وشهدت البلدة طوفاناً عظيماً وسيلاً جارفاً لمياه النهر وخلّف الهلع والخوف الكبير للأهالي.

وخلال السنوات السابقة وبسبب احتكار السلطات التركية للمياه عن طريق بناء السدود ومنع وصول مياه النهر للمناطق الكُـردية وتعرّض المنطقة لسنوات الجفاف وقلة هطول الأمطار مما سبّب انخفاضاً بمنسوب مياه سد مزكفت الذي أثّر وخلّف جفافاً لمياه النهر وخلف الكثير من الأضرار للبساتين والأشجار التي كانت ترتوي من مياهها، وأصبح مجرى النهر مكباً للنفايات ومكاناً لتجمّع الأوساخ فيها.

في السنتين السابقتين عادت المياه لمجرى النهر بعد هطولاتٍ مطرية غزيرة وارتفاع ٍ كبير لمنسوب مياه السد وسبّبت فيضانات ضمن البلدة وخلّفت بعض الأضرار للمنازل والمحال التجارية.

يُعتبر نهر الجراح الشريان الرئيسي للأراضي الزراعية والبساتين في كافة المناطق والقرى التي تمرّ به.

قد يعجبك ايضا