شريط آخر الأخبارمحليات - نشاطات

تقرير عن الأوضاع المعيشية في منطقة عفرين

Yekiti Media

يستمرّ أهالي مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الجيش التركي والفصائل التابعة له، بالتشبّث بأرضهم، بالرغم من الجرائم والانتهاكات اليومية المرتكبة بحقّهم في سعي تلك الفصائل لإجبار الكُـرد على الهجرة وتغيير طبيعة المدينة الديمغرافية.

وإلى جانب تلك الجرائم والانتهاكات تتعرّض منطقة عفرين عموماً ومدينة عفرين خصوصاً بين فترةٍ وأخرى إلى القصف الصاروخي والمدفعي بشكلٍ عشوائي من منطقة سيطرة وحدات حماية الشعب في الشهباء ومن منطقة النظام ( نبل والزهراء ) ممّا أدّى ويؤدّي لسقوط الضحايا من القتلى والجرحى ويحدث الذعر والخوف والقلق.

مراسل يكيتي ميديا في عفــرين، أكّد بأنّ الهمّ الأساسي والرئيسي للمواطنين بات الأمن والأمان والسماح بعودة النازحين إلى منطقة عفرين لمنع التغيير الديمغرافي.

وبخصوص الأوضاع في ريف منطقة عفرين قال مراسلنا إنّ الفلاحين قاموا بحراثة أراضيهم المزروعة بالأشجار المثمرة مثل الزيتون والفاكهة وزراعة الأرض المروية والبعليية بمحاصيل مثل الفليفلة والبطاطا . البندورة . الخيار . الباذنجان الأسود والتادفي . القرع . التبغ في بلدة جليمه والقرى القريبة منها التابعة لناحية جنديرس.

ولفت مراسلنا إلى توقّف زراعة القطن والشوندر السكري مؤقّتاً، مشيراً إلى انتهاء تكسيح وتقليم أشجار الزيتون والرمان وغيرها.

وكشف مراسلنا أنّ شرائح عديدة في مجتمع عفرين تعاني من الفقر بسبب توقّف أعمال البناء وتوقّف معظم المعامل والشركات ممّا أدّى إلى ارتفاع نسبة العاطلين عن العمل.

وبخصوص الأسعار التقريبية للمواد الرئيسية في منطقة عفرين قال مراسلنا إنّ سعر لتر المازوت 2000 ل.س، والبنزين 3000 ل.س، واسطوانة الغاز 40 ألف ل.س، وطن الحطب 100 دولار أمريكي.

أما أسعار المواد والسلع الغذائية فذكر مراسلنا أنّ سعر تنكة زيت حلو أسيد حوالي /40/ دولار أمريكي، وسعر الرز /3000 / ل.س للكغ الواحد، والسكر 2500 ل.س، ولحم الغنم 24000 ل.س والفروج 7000 ل.س.

وأشار إلى ارتفاع كبير بأسعار الأدوية والمستحضرات الطبية.

وحول توقّف أعمال البناء في المدينة رغم توفّر موادها الأساسية قال مراسلنا إنّ سببها يعود إلى الوضع الأمني غير المستقر ونزوح معظم الأغنياء والتجّار من منطقة عفرين إلى خارجها بالإضافة إلى الغلاء المعيشي. وانتشار البطالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى