توضيح إلى الرأي العام من رئيس مكتب الإعلام في المجلس الوطني الكُـردي

يكيتي ميديا

أكد مسؤول مكتب الإعلام المركزي للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا حول ما سربته موقع شبكة دار نيوز عن محادثة جرت بينه وبين القيادي سليمان أوسو بأن الخبر عار عن الصحة ويفتقد إلى أدنى درجات الأخلاق في مهنية وشرف العمل الإعلامي..

جاء ذلك عبر بيان نشره مسؤول مكتب الإعلام للمجلس الوطني الكُردي في سوريا القيادي بهجت شيخو حيث قال : “أن ما تم تسريبه في وقت سابق من هذا اليوم على موقع شبكة ( دار نيوز ) من محادثة جرت عبر الواتس آب بيني و بين سكرتير حزبنا” يكيتي الكُـردستاني – سوريا” الأستاذ سليمان أوسو حول زيارة هيئة الرئاسة إلى تركيا مؤخراً، وحول توجيه موقع إعلام المجلس بتحميل المسؤولية إلى وحدات حماية الشعب ال ypg بتهجير الكُـرد من مدينة سري كانييه ( رأس العين ) هو عار عن الصحة جملة و تفصيلاً، ويفتقد إلى أدنى درجات الأخلاق في مهنية وشرف العمل الإعلامي .

وأضاف “تأتي هذه الفبركة الإعلامية في وقت يعاني فيه شعبنا من التهجير و التغيير الديمغرافي والتهديد بوجوده القومي، موضحاً بأنه كان من الأجدر على الموقع المذكور نشر و نقل صور المأساة اليومية لشعبنا الكُـردي والبحث عن الأسباب التي أوصلته إلى هذه المأساة، وكذلك كيفية العمل على عودتهم إلى منازلهم”.

وأكد” تقوم هذه المواقع الرخيصة والمفروغة من كل القيم بفبركة مثل هذه التلفيقات بغية إبعاد الأنظار عن المأساة الحقيقية بشكل متعمد والدخول في مهاترات جانبية رخيصة لا تخدم قضية شعبنا الكُـردي”.

بهجت شيخو، مسؤول مكتب الإعلام المركزي للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا .. 23 / 1 / 2020

قد يعجبك ايضا