جميل الحسن: التصفية مصير كل من قال وشارك وسكت

Yekiti Media

قال جميل الحسن مدير إدارة المخابرات الجوية في النظام السوري في اجتماع ترأسه ضمّ 33 ضابطا بتاريخ 27/7/2018 :

(.. تتضمن الخطة المستقبلية عدة أقسام وفق أولويات وضعتها “القيادة العليا” للنظام، تبدأ باستئصال كل ما من شأنه أن يؤثر مستقبلا عليها، أو يقوض عملها داخليا، حيث أن القرار سيعتبر كل من ينطبق عليه ما سبق “إرهابيا”، سواء كان جرمه بالقول أو الفعل، أو حتى السكوت، بما يعني أنها حالة إرهاب كامل، وستجري ملاحقته بشكل علني أو سري.

وأردف مدير المخابرات الجوية أن أكثر من 3 ملايين ملف لمطلوبين سوريين داخليا وخارجيا جاهزة، مضيفا أن “العدد الهائل للمطلوبين لن يشكل صعوبة على إتمام الخطة؛ فسوريا بـ 10 ملايين صادق مطيع للقيادة أفضل من سوريا بـ 30 مليون مخرب” حسب وصفه.

ولا يختلف حال اللاجئين في الدول المجاورة كثيرا عن حال المطلوبين لمخابرات الأسد؛ فمدير المخابرات الجوية وصف التعامل معهم حال عودتهم كما التعامل مع الأغنام؛ حيث سيتم تصفية “التالف” منها، واستخدام الصالح منها، أما المطلوبون منهم سيتم التعامل معهم مباشرة بتهمة “الإرهاب”، مضيفا: “سوريا بعد 8 سنوات لن تقبل وجود خلايا سرطانية، وسيتم استئصالها بالكامل”؛ مستشهدا بجملة من خطاب سابق لبشار الأسد.. )

جزء من تقرير نشر في موقع ” مراسل سوري ” بتاريخ 2018/7/31

قد يعجبك ايضا