جميل الحسن من درعا: معظم المعتقلين قبل عام 2015 فارقوا الحياة

يكيتي ميديا

نقلت وسائل إعلامية  عن قيام رئيس شعبة المخابرات الجوية العامة اللواء “جميل الحسن” بإجراء زيارة جديدة إلى مدينة درعا، عقب تعرض العشرات من المواقع العسكرية والحواجز للهجوم من قبل مجهولين.

وأكدت أن “المسؤولين عن فرع المخابرات الجوية يقومون بإجراء جولة على المناطق الخاضعة لسيطرتهم كل شهرين تقريباً، يتبعها تغير الضباط المسؤولين عنها وتعيين بدلاً منهم”.

وجاءت زيارة “جميل الحسن” الأخيرة، بطلب من العقيد “سليمان حمود” رئيس فرع المخابرات الجوية في درعا، كون الهجمات التي تتعرض لها قوات النظام منحصرة بالمخابرات الجوية، وذلك نتيجة سوء معاملة الأهالي وتنفيذ عمليات نهب وابتزاز بحق أبناء المحافظة.

وخلال الاجتماع الذي ضم رئيس شعبة المخابرات الجوية ولجان المصالحة في بلدتي “داعل” و”إبطع”، طالبت لجان المصالحة بالكشف عن مصير المعتقلين، إلا أن “الحسن” أكد أن “غالبية المعتقلين من عام 2015 وما قبل فارقوا الحياة”.

وذكرت المصادر ، أن “الاجتماع تضمن تهديدات مباشرة لأهالي درعا”، حيث قال الحسن: “لن نرحم أي شخص يثبت عليه الهجوم على حاجز أو التحريض ضد المخابرات الجوية”.

وليست المرة الأولى التي يجري فيها “جميل الحسن” زيارة إلى مدينة درعا، حيث سبق أن زارها في شهر تشرين الأول الماضي، بعد مقتل 200 من عناصره في “بصر الحرير” و”ناحتة”.

sy-24

تمت قراءتها 2455 مرة

قد يعجبك ايضا