جوتيار عادل: مباحثاتنا مستمرة مع بغداد.. نرفض أي طرح يخالف الدستور

Yekiti Media

أكد الدكتور جوتيار عادل المتحدث باسم حكومة إقليم كُردستان، يوم أمس الاثنين، أن المباحثات مع بغداد مستمرة، وليس من الضروري أن تكون هناك زيارات، وإنما يمكن أن تتم عبر وسائل أخرى.

وقال عادل لوسائل إعلام كُردستانيّة “الاتصالات بين أربيل وبغداد مستمرة، ولقد أبدينا حسن النية وأكدنا أننا سنوافق على أي اتفاق يستند إلى مواد الدستور ونلتزم به لتأمين حقوق ومستحقات شعب إقليم كُردستان، إلاّ أننا لن نوافق على أي طرح يخالف الدستور”.

وبصدد الأنباء المتناقلة منذ أيام، والتي تفيد بموافقة الحكومة العراقيّة على إرسال 300 مليار دينار شهرياً إلى إقليم كُردستان مقابل تسليم الإقليم 50% من واردات منافذه الحدوديّة، قال الدكتور عادل “هناك العديد من المقترحات والأفكار التي يتم طرحها خلال المباحثات، إلاّ أننا في حكومة إقليم كُردستان لم نوافق عليها رسمياً حتى الآن، كما أن الحكومة العراقيّة لم تطرحها بشكل مباشر أيضاً.. نحن موافقون على أية حلول دستوريّة، ونرفض أي طرح يخالف الدستور”.

كما أشار المتحدث باسم حكومة إقليم كُردستان إلى “أنّ المباحثات بين أربيل وبغداد ستستأنف بعد العيد”، موضحاً “أنّ المباحثات لا تكون فقط عبر الزيارات، وإنما عبر الاتصالات الهاتفية وأحياناً عبر الفيديو كونفرانس، لذا نحيط بمواطنينا علماً بأن اتصالاتنا مع بغداد ليس بالضرورة أن تكون من خلال الزيارات، وإنما تتم عبر وسائل عديدة، وكلما دعت الضرورة نقوم بزيارة بغداد لتأمين حقوق شعب كُردستان بحلول عادلة”.

واختتم عادل حديثه بالقول “أنّ كل هذه المباحثات والمفاوضات هدفها تأمين مستحقات شعب كُردستان المالية ورواتب موظفيه، وإيجاد حلول لأوضاع المناطق الكُردستانيّة خارج إدارة إقليم كُردستان (المتنازع عليها)، ومسائل البيشمركة والغاز والكهرباء، والتعاون والتنسيق بين أربيل وبغداد حول هذه الملفات”.

قد يعجبك ايضا