جيش النظام ينتشر في ريف ديرك… روسيا وتركيا تسيّران دوريات جديدة في درباسية

Yekiti-Media

انتشر جيش النظام السوري على الشريط الحدودي شمالي بلدة كركي لكي/المعبدة، وصولاً إلى منطقة عين ديوار في ريف ديرك/المالكية، أمس الخميس، والذي شهد فيه تسيير دوريات روسية تركية جديدة في ريف درباسية، فيما تواصل واشنطن سحب القوات العسكرية من كُـردستان سوريا.

مراسل يكيتي ميديا في بلدة كركي لكي أفاد بانتشار جيش النظام في مخافر حدودية شمالي البلدة ومنها قرية “دلافي كرا”، والتي تأتي وفقاً للتفاهمات التركية الروسية، الروسية وقسد، وبين قسد والنظام.

وقال مراسلنا في ديرك إنّ جيش النظام وصل إلى بلدة عين ديوار في المثلث الحدودي وانتشر في ثلاثة مخافر حدودية

وفي درباسية أشار مراسلنا إلى تسيير الجيشين الروسي والتركي للدورية السادسة، منوهاً أنها انطلقت من قرية شيرك غرب الدرباسية مروراً من قرية “بير كنيس”باتجاه قرية “تبش”، وتكوّنت من 8 عربات عسكرية بغطاء جوي لطائرات مسيّرة.

وفي بلدة تربه سبي أفادت مصادر مطلعة بأنّ الجيش الأمريكي بدأ بإنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من حقل عودة النفطي شرقي البلدة، في حين أفاد مراسلنا أنّ قافلة أمريكية مؤلفة من أكثر من 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية غادرت باتجاه إقليم كُـردستان العراق، وكانت القوات الأمريكية قد أخلت قاعدة صرين في كوباني.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أنّ انسحاب كامل القوات الأمريكية من منطقة “كوباني” قد يستغرق أسبوعاً إضافياً أو “نحو ذلك”، بينما ستعيد تلك القوات تمركزها في مناطق سورية أخرى وتخفض عددها.

جديرٌ بالذكر أنّ الدوريات الروسية التركية المشتركة تأتي وفق التفاهم بين رئيسي البلدين، أردوغان وبوتين في قمة سوتشي نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي سبقها اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية مع وزارة الدفاع الروسيبة من جهة، ومع النظام السوري من جهة ثانية.

تمت قراءتها 1099 مرة

قد يعجبك ايضا