حالتا “وفاة” وضحاياها مدنيين كُـرد في محاولتهم الوصول إلى تركيا

Yekiti Media

شهــدت الحدود الدولية بين سوريا وتركيا حالات وفاة غامضة وذهب ضحيتها عدد مـن أهالي مدينة عفرين خلال محاولتهم الوصول إلى الأراضي التركية.

وقال ناشطون إنّ الشابة الكُردية لوفين خليل شوتو من أهالي قرية كفر رومة التابعة لناحية شران فقدت حياتها على الحدود السورية التركية، بتاريخ 9 شباط بعد تعرضها لنوبةٍ قلبيةٍ من التعب الشديد والخوف أثناء محاولتها مع عائلتها المرور للطرف التركي من الحدود.

كما توفِّيت هدايت أحمد من أهالي قرية جلبرة التابعة لناحية شيراوا بظروفٍ غامضةٍ أيضاًعلى الحدود التركية بالقرب من بلدة أطمة بريف إدلب، فيما آشار ناشطون إلى أنّ مدنيين آخــرون فقدوا حياتهم بعد تعرّضهم لإطلاق نارٍ من قبل مسلحين، أو من قبل الجندرمة التركية، منوهين إلى غموض يلفّ قضية فقدان المدنيين لحياتهم على الحدود، مشيرين إلى وفاة ثمانية أشخاص في الحادثتين بينهم نساء وأطفال وأغلبهم من محافظة إدلب، مؤكدين احتفاظ الجندرمة التركية بجثثهم.

قد يعجبك ايضا