حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا يُحيي الذكرى السنويّة الثالثة لاستشهاد بهاء الدين عيسى عضو اللجنة المركزيّة للحزب

Yekiti Media

أحيا حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا الخميس 3 تشرين الأول/أكتوبر، الذكرى السنويّة الثالثة لاستشهاد عضو اللجنة المركزيّة للحزب المحامي بهاء الدين عيسى، وأخيه عبد الحكيم.

حضر حفل التأبين حشد من ممثلي الأحزاب السياسيّة الكُرديّة، منظمات المرأة والشباب، اتحادات الكُتاب، ومؤسسات المجتمع المدني، ووضع أكليل من الورود على ضريحه مع قراءة سورة الفاتحة.

بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمتٍ على روح الشهيدين، وشهداء الكُرد.

مجدل دلي عضو اللجنة السياسيّة لحزب يكيتي ألقى كلمة الحزب متحدّثاً فيها عن مناقب الشهيد بهاء الدين وتاريخه النضالي الطويل في صفوف الحزب.

كما عاهد الشهيد بالاستمرار على نهجه ونهج الحزب المتمثّل في مشروع المجلس الوطني مشيراً إلى “تمثيل المجلس الكُردي في اللجنة الدستوريّة السوريّة”.

ودعا دلي الجماهير الكُرديّة بمختلف شرائحه لدعم ممثلي الكُرد في اللجنة الدستوريّة.

كلمة المجلس الوطني الكُردي ألقاها زبير موسى رئيس المجلس المحلي الشرقي في الحسكة متحدّثاً فيها عن “مواقف الشهيد بهاء الدين السياسيّة في صفوف الحركة الكُرديّة”.

كما أكّد على “أنّ الفقيد كان يتمتّع بنفس عميق كسياسي متمرس، ومواقف شجاعة في المحطات المختلفة”، مشدّداً على “أنّ خسارته تعتبر خسارة للحركة السياسيّة الكُرديّة عامة، وللقضيّة”.

أما كلمة عائلة الفقيدين ألقاها نجل الفقيد بهاء الدين، يلماز عيسى شاكراً فيها الحضور على تحمّل مشقّة السفر للمشاركة في هذا التأبين.

كما خصّ بالشكر حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا، لوقوفه إلى جانب العائلة والتخفيف من وجعها، ووفائه مع رفيق دربهم الراحل بهاء الدين عيسى.

من جهته ألقى عبد اللطيف حسن صديق الفقيد قصيدة رثا فيها صديق طفولته وأخيه.

يُذكر أنّ بهاء الدين عيسى عضو اللجنة المركزيّة لحزب يكيتي، استشهد بتاريخ 3 أكتوبر/تشرين الأول، رفقة أخيه عبد الحكيم و23 شخصاً من أهالي مدينة الحسكة أغلبهم من عائلة فاطمي، إثر تفجير إرهابي استهدف عرساً للعائلة المذكورة في صالة السنابل للأفراح بالحسكة.

قد يعجبك ايضا