محليات - نشاطات

حزب يكيتي الكُردستاني يحيي الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد الشيخ معشوق الخزنوي

أحيت منظمات قامشلو لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد الشيخ محمد معشوق الخزنوي وبمشاركة ممثلي بعض أحزاب المجلس الوطني وأعضاء الهيئة العامة لجبهة السلام والحرية والشخصيات الوطنية والمنظمات الشبابية و النسائية.

وبعد الوقوف دقيقة صمتٍ على روح الشهيد و أرواح شهداء كُردستان، ألقى سليمان اوسو سكرتير حزب يكيتي الكُردستاني كلمةً، شكر فيها جميع مَن شارك في هذه الذكرى الأليمة، سارداً فيها دور الشيخ الشهيد في الدفاع عن القضية الكُردية، ووضعها امام الهيئات العليا للدول الأوربية والعالمية.
كما نوّه اوسو إلى المفاوضات الكُردية/ الكُردية، وضرورة الوصول إلى برّ الأمان وأن ينظر حزب الاتحاد الديمقراطي إلى هذه المفاوضات بروح المسؤولية والأخوة ،وأنّ قضية الشعب الكُردي اصبحت الملف الأهم للدول صاحبة السيادة والقرار في الشأن السوري وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية الراعية والضامنة لهذه المفاوضات.

كما ألقى الشيخ عبد الصمد عمر كلمة رفاق الشهيد، ذكر فيها دور معشوق الخزنوي في نشر الدين الإسلامي بمنظوره الصحيح البسيط، ودوره في توعية المجتمع والابتعاد عن التشدد والتطرف.
كما ألقيت عدة قصائد من الشعر من قبل شعراء و أطفال، ثم وضعت أكاليل من الزهور على ضريح الشهيد.

وفي ذات السياق ألقى الشيخ عبد الصمد عمر ليلة أمس محاضرة في منتدى اوصمان صبري في مقر حزب يكيتي عن مناقب ودور الشيخ معشوق الخزنوي في الحياة الاجتماعية والسياسية والدينية، وبحضور نخبة من السياسيين والمثقفين والشخصيات الوطنية.

يُذكر أنّ الشيخ معشوق الخزنوي استشهد تحت التعذيب بأيدي الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري بتاريخ 1/6/2005 بعد عملية اختطاف اكثر من عشرون يوماً.

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى