حزب يكيتي الكُـردستاني يُحيي الذكرى 14 لاستشهاد الشيخ معشوق الخزنوي

Yekiti Media

أحيا حزب يكيتي الكُـردستاني- سوريا، اليوم السبت، الأول من حزيران 2019 الذكرى السنوية الرابعة عشرة لاستشهاد شيخ الشهداء الدكتور محمد معشوق الخزنوي في مقبرة قدروبك بمدينة قامشلو.

وشارك في المناسبة حشد من الجماهير الكُـردية، وممثلو أحزاب المجلس الوطني الكُـردي، وأصدقاء الشيخ الشهيد، وقيادة ومنظمات حزب يكيتي الكُـردستاني في الجزيرة وكوباني، رافعين صور الشيخ الشهيد، والرموز والأعلام الكُـردية، وبتغطية إعلامية من القنوات الفضائية الكُـردية العاملة في مدينة قامشلو.

بدأت المراسيم بترحيب عريف الحفل عبدالله نعمو بالضيوف، ثم ليقف الحضور دقيقة صمتٍ تخليداً، وتمجيداً للشيخ الشهيد، وشهداء الكُـرد وكُـردستان، مع ترديد النشيد القومي الكُـردي، “أي رقيب”.

كلمة حزب يكيتي الكُـردستاني، ألقاها سكرتير الحزب، المهندس، سليمان أوسو، رحّب خلالها بجميع الحضور، ليستشهد بعدها بكلمة الشيخ الشهيد في الذكرى السنوية لاستشهاد فرهاد صبري عام 2005 … “لن نسمح بعد اليوم أن تنسوا شهداءكم.. دماء الشهداء يجب أن تكون قطراتها سقيا لشتلات حقوقكم.

ليتطرّق بعدها أوسو إلى ثلاثة مراحل في حياة الشيخ الشهيد قبل اختطافه ودوره في الحراك السياسي الكُـردي أبان انتفاضة آذار 2004 ، والمرحلة التي تلت اختطافه والتي شهدت تنظيم مظاهرات في عدة مدن كُـردية للمطالبة بكشف مصير الشيخ معشوق، مؤكّداً أنّ تلك المظاهرات أجبرت النظام السوري على كشف مصيره، وإعلان نبأ استشهاده في الأول من حزيران من العام 2005 ، المرحلة الثالثة كانت مع إعلان استشهاد الدكتور معشوق الخزنوي، ومشاركة عشرات الآلاف  من الجماهير الكُـردية في جنازته.

بعدها تحدّث سكرتير الكُـردستاني عن المبادرة الفرنسية للحوار بين المجلس الوطني الكُـردي، وحزب الاتحاد الديمقراطي، مؤكّداً التعامل الإيجابي من قبل المجلس مع المبادرة.

كلمة عائلة الشيخ الشهيد القاها الدكتور عبد الصمد عمر، صديق الشيخ، نيابة عن الشيخ مبارك الخزنوي، قدّم من خلالها الشكر لحزب يكيتي الكُـردستاني، والمشاركين في المراسيم على حضورهم سنوية الشهيد معشوق، مؤكّداُ تجديد العهد للشيخ الشهيد.

لمتابعة كلمة سكرتير يكيتي الكُـردستاني، وكلمة عائلة الخزنوي.. تابع الفيديو بالضغط (هنا)

وفي الختام قام وفد من يكيتي الكُـردستاني، وقيادات الحركة الكُـردية بوضع إكليلٍ من الورود على ضريحه.

جديرٌ بالذكر أنّ الشيخ الشهيد معشوق الخزنوي اختُطِف في دمشق من قبل استخبارات النظام السوري في العاصمة دمشق في العاشر من أيار 2005 وأعلن في الاول من حزيران عن استشهاده.

 

جانب من الحضور
جانب من الحضور
جانب من الحضور
جانب من الحضور
جانب من الحضور
جانب من الحضور
أكليل من الورد
وضع أكليل من الورود على ضريح الشيخ الشهيد
جانب من الحضور
سكرتير يكيتي الكُـردستاني يلقي كلمة الحزب
جانب من الحضور
جانب من الحضور
الدكتور عبد الصمد عمر يلقي كلمة عائلة الشهيد
جانب من الحضور
عريف الحفل عبدالله نعمو
جانب من الحضور

 

مشاركة الشخصيات الاجتماعية في سنوية الشيخ الشهيد
وفد منظمة كوباني لحزب يكيتي الكُـردستاني- سوريا
قد يعجبك ايضا