حسن صالح: الضربة الثلاثية ضد نظام الأسد ستكون في صالح القضية الكُـردية

Yekiti Media

أكــد نائب سكرتير حزب يكيتي الكُـردي في سوريا، حسن صالح، إن الضربة الجوية والصاورخية، الثلاثية، ضد مواقع النظام السوري، يوم السبت، تطور جديد سيكون لصالح القضية الكُـردية، فـي كُـردستان سوريا.

وقال صالح في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك وجاءت تحت عنوان(بعد الضربة الثلاثية دخلنا في مرحلة جديدة): ” بفضل إسناد إيـران وروسيا للنظام، الذي كرر استخدام السلاح الكيميائي وآخره في دوما، فأننا أمام مرحلة جديدة، ذلك أن الدول الثلاثة التي هاجمت مواقع النظام مصممة على القضاء على قدرات النظام في مجال تصنيع واستخدام الاسلحة المحرمه دوليا، وخاصة السلاح الكيميائي.

وأشار صالح إلى إن الهجوم حظي بدعم عالمي واسع بما فيه دعم معظم الدول العربيه،وهذا يتضمن رساله قويه جدا للنظام ولإيران وروسيا.

وأضاف: ” اعتقد أن دور إيران في طريقه إلى الاضمحلال،وروسيا سترغم على الاستجابة لرؤية أمريكا وأوروبا، في هندسة المرحله المقبلة، بحيث يجري التركيز على الحل السياسي في جنيف، بعد أن حطمت الضربة الثلاثية إصرار النظام على الحل العسكري.

وأختتم صالح تدوينته قائلاً: ” هذا التطور الجديد سيكون لصالح القضية الكُـردية في كُـردستان سوريا، فلننتظر ما تخبئها لنا الأيام القادمة.”

وشنت الجيش الأمريكي هجوماً جوياً وصاروخياً، وبمشاركة الجيشين الفرنسي، والبريطاني، رداً على استخدام نظام بشار الأسد للسلاح الكيماوي، في مدينة دوما بغوطة دمشق.

قد يعجبك ايضا