حسن صالح: لن ننخدع “بأحابيل” النظام وكل من يتطلع إلى الحلول معه “متخاذل”

Yekiti Media

قال نائب سكرتير حــزب يكيتي الكُــردي في سوريا، حسـن صالح، إن النظام السوري يحاول جــرّ الحركة السياسية الكُـردية، والشعب الكُـردي إلى حضنه، مؤكّداً في تدوينة على حسابه على موقع فيسبوك أنهم لن ينخدعوا بأحابيل النظام.

وأضاف: يحاول النظام دون كلل أن يجرّ شعبنا الكُـردي، وحركته السياسية، إلى حضنه خارج نطاق الشرعية الدولية، وبعيداً عن مسار جنيف.

وتابع: إن ما يسميها النظام بالمصالحات الوطنية، هي خدعة كبيرة، ورأينا كيف أفرغ ضواحي دمشق وريفها والقلمون وحمص، ونفّذ التغيير الديمغرافي، لصالح محوره التدميري، وتآمر على عفرين، وهـو مؤخراً كلف بعض أعوانه بزيارة قامشلو وإيهام الكُـرد بجدوى الحوار المباشر مع النظام، متجاهلين جرائم النظام بحق الشعب الكُـردي، ومشاريعه العنصرية.

ولفت صالح على أنه : على كل كُـردي شريف، ومخلص، وملتزم بالقضية، وعدالتها، أن لا ينخدع بأحابيل النظام، فتجربتنا معه مريرة ومؤلمة وعقيمة.

واختتم صالح تدوينته قائلاً: ان القضية السورية اصبحت قضية إقليمية، ودولية، وحلها سيتم في نطاق مجلس الأمن والأمم المتحدة، وعلى الحركه السياسية الكُـردية بذل جهود دبلوماسية مكثفة لدى هؤلاء، وليس التوجه نحو مخالب النظام، وكل من يتطلع إلى الحلول لديه هو واهم ومتخاذل.

قد يعجبك ايضا