حكومة إقليم كُردستان: هجوم العمال الكُردستاني على البيشمركة تخطى الخط الأحمر

أدانت حكومة إقليم كُردستان، اليوم الأربعاء، بشدّة هجوم حزب العمال الكُردستاني PKK، على قوات البيشمركة في ناحية جمانكي شمالي محافظة دهوك، واصفةً إياه “اعتداءً” على الإقليم، ومؤسساته الشرعيّة.

وشدّد مجلس وزراء إقليم كُردستان خلال جلسة اعتياديّة عقدها برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني، على “أنّ إقليم كُردستان كيان سياسي وشرعي لشعب إقليم كُردستان”، مؤكداً على “أنّ قوات البيشمركة هي المسؤولة عن حماية أرض كُردستان وشعبها”.

كما أضاف “أنّ أي هجوم من هذا النوع يعدُّ هجوماً على شعب كُردستان كافة، وإذ تقف حكومة إقليم كُردستان بالضد من الاقتتال الأخوي، إلا أنّ هجوم حزب العمال الكُردستاني اليوم قد تخطى الخط الأحمر في هذا الإطار، وبهذا الصدد يدين مجلس الوزراء بشدّة الهجوم ويعتبره اعتداءً على إقليم كُردستان ومؤسساته الشرعيّة، وستعمل حكومة إقليم كُردستان على منع أي تدهور يحصل للوضع الأمني في الإقليم”.

وكانت مجموعة من مسلحي حزب العمال الكُردستاني قد استهدفت سيارة لقوات البيشمركة بصاروخ من نوع “RBG7” اليوم الأربعاء، شمالي محافظة دهوك، أسفرت عن استشهاد عنصر وإصابة آخرين من قوات بيشمركة كُردستان.

تمت قراءتها 240 مرة

قد يعجبك ايضا