أخبار - كُردستان

حملة اعتقالات عشوائية تطال الطلاب في مدينة قامشلو

اعتقلت أسايش حزب الاتحاد الديمقراطي العشرات من طلاب المرحلة الثانوية في مدينة قامشلو وذلك ضمن حملة التجنيد الإجباري التي تقوم بها إدارة الأخيرة.

أفاد مراسل يكيتي ميديا في قامشلو بأنّ الأسايش وعناصر الشرطة العسكرية تمركزوا على مداخل المدينة ومركزها واعتقلوا عشرات الشباب ومن بينهم أكثر من مئتي طالبٍ في المرحلة الثانوية، مشيراً بأنّ الاعتقالات الأخيرة أثارت غضب وامتعاض الأهالي، منوّهاً بأنّ الحملة الأخيرة ليست الأولى من نوعها تطال الطلاب، ففي الموسم الدراسي لعامي ٢٠١٨ و٢٠١٩ أيضاً تكرّرت وبأعداد مماثلة.

عبّرَ (م.أ) والد أحد الطلاب عن مخاوفه لمستقبل نجله وعموم الطلبة، من حملات الاعتقال العشوائية والتجنيد الإجباري، منوّهاً بأنّ المظاهر المسلحة وتوقيف الشباب واعتقال الآخرين يؤثّر سلباً على الحالة النفسية للطلاب، والتي تشكّل خطراً كبيراً على المستقبل العلمي لأجيالٍ من أبناء المناطق الكُردية.

وقد أعلنت هيئة التربية التابعة لإدارة PYD عن إصدار مناهجٍ للمرحلة الثانوية الغير معترف بها في المناطق الكُردية، ورفضت في الوقت نفسه التدريس بمناهج وزارة التربية التابعة للنظام السوري، و أحرقت من خلال حركة شبيبة الثورة (جوانن شورشكر) عدة معاهد ومراكز الدورات الخصوصية، واعتقلت أكثر من خمسة عشر مدرساً في كلّ من الدرباسيةو عامودا وكركي لكي (معبدة)

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى