خبير روسي يؤكد رحيل بشار الأسد

Yekiti Media

قال الأستاذ المحاضر في معهد العلوم الاجتماعية التابع للإدارة العامة لدى الرئاسة الروسية “سيرغي ديميدكينو”، أن الشائعات حول احتمال استقالة بشار الأسد ليست مفاجئة.

وعزا الخبير الروسي ذلك لكون رأس النظام السوري شخصية غير مريحة منذ بداية الربيع العربي 2011، ولكونه ولا يتقبل أحد لا المعارصة ولا الكرد، وذلك في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية.

ويأتي تصريح ديميدكينو بمثابة رد على وجهة النظر التي قدمها البرلماني الروسي “دميتري سابلين” حول شعبية بشار وبقائه في السلطة.

وقال سابلين إنه واثق من أن الشائعات عن استقالة الأسد مبالغ فيها، وأنه يحظى بدعم غالبية المواطنين وسيفوز في الانتخابات، وهذا ما نفته جميع التحليلات.

وقال الخبير الروسي: “الأسد لا يتقبل المعارضة، ولا يتقبل الأكراد، على الرغم من أنهم يسيطرون الآن على مناطق ما وراء الفرات، أيّ حوالي ثلث سوريا تقريباً”.

كما وأشار ديميدكينو إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة لدول الخليج العربي غير راضين عن رئيس النظام السوري بشار الأسد، وفق ما نقل مرصد “mena”.

وأوضح أن الحديث لا يدور فقط حول الأسد كشخصية سياسية، بل حوله كرمز للإدارة السابقة، وكرمز لحزب البعث، ورمز لاضطهاد الكرد، وللمنظومة التي انتفضت ضده.

الوسيلة

قد يعجبك ايضا