خلال شهرين … أربع حالات انتحار في الحسكة وقامشلو

Yekiti Media

شهدت مدينتا الحسكة، وقامشلو، تسجيل أربع حالات انتحار، خلال أقلّ من شهرين، وسط غياب الأدلة الحقيقية وراءها.

أولى الحالات سُجّلت في بلدة صفيا في مدينة الحسكة، بتاريخ 26 كانون الثاني، حيث أقدم الشاب عادل البكر على إطلاق النار على نفسه، ليفارق الحياة.

وفي شباط الجاري سُجِّلت حالتان في مدينة قامشلو، أولها الشاب محمد مسلم، الذي يدير شركة (كوباني للصرافة والحوالات) وعُثِر عليه مشنوقاً، في أحد المباني قيد الإنشاء، والقريبة من مسبح صحارى.

والثانية بانتحار الشابة روجين رشيد والتي انتحرت بإطلاق النار على نفسها.

وبتاريخ 30 كانون الأول 2019 انتحر الشاب جفان صلاح في مدينة قامشلو بإطلاق النار على نفسه في منزله الكائن بالقرب من مشفى فرمان في مدينة قامشلو.

يُذكر أنّ حالات مشابهة من الانتحار سُجِّلت في دول أوروبية للاجئين كُـرد، وسوريين.

تمت قراءتها 941 مرة

قد يعجبك ايضا