خليجيون متهمون بشراء سبايا إيزيديات من داعش بمبالغ ضخمة

Yekiti Media

ذكر رئيس البيت الإيزيدي في العراق صالح حسين، أن أشخاصا من الإمارات والسعودية والأردن اشتروا “سبايا” إيزيديات من تنظيم داعش، الذي اختطفهن في وقت سابق في العراق.

وأوضح حسين، بحسب القدس العربي، أن عدداً من الإماراتيين والسعوديين والأردنيين اشتروا “السبايا” من التنظيم المتطرف في سوريا، بمبالغ كبيرة، داعياً حكومة العراق ووزارة الخارجيّة إلى البحث عن الإيزيديات المتاجر بهن وإعادتهن إلى العراق.

وفي وقت سابق، كشف تقرير عن قيام التنظيم المتطرف ببيع مختطفات إيزيديات وأطفالهن بمبالغ تصل إلى 20 ألف دولار، بعد أن سيطر التنظيم على قضاء سنجار وقرى غرب الموصل، في آب 2014.

وكان تقرير سابق قد ذكر أن أسعار الإيزيديات في أسواق داعش في دير الزور كانت لا تقل عن 10 آلاف دولار أمريكي، بحسب ما ذكر الناشط الإيزيدي علي الخانصوري.

وأوضح الخانصوري أن عمليات الشراء عادة ما تجري بواسطة سماسرة سوريين، يقومون بعمليات التفاوض مع عناصر التنظيم، ويدفعون الأموال مقابل المختطفات.

وبحسب الناشط، يكون سعر الإيزيدية أعلى إذا كانت بكراً، ولم تتعرض للاستعباد الجنسي على يد عناصر التنظيم.

وبحسب تقارير، يبلغ العدد الإجمالي للمحررين من قبضة التنظيم، من الإيزيديين والإيزيديات، أكثر من 3000.

shafaaq

قد يعجبك ايضا