دودة اللوز تكبد مزارعي القطن خسائر فادحة 

Yekiti Media

تكبد مزارعي القطن في المنطقة الكرُدية بسوريا خسائر فادحة قدرت بملايين الليرات السورية بسبب انتشار الاوبئة والحشرات الضارة التي فتكت بالمحصول.
فلاحي منطقة ابو راسين أوضحوا ليكيتي ميديا أن معظمهم لم يجنوا محصول القطن رغم تكلفته الباهظة واضطروا إلى تضمينه لمربي المواشي بعد ان قطعوا الأمل من جنيه بسبب تفشي الاوبئة رغم مكافحتهم له بالمبيدات الحشرية والتي لم تؤتي ثمارها.
آزاد ميرو أحد مزارعي القطن في منطقة ( سيكر ) التابعة لمدينة الدرباسية صرح لموقعنا أنهم قاموا بتضمين المساحة المزروعة لديهم من القطن لمربي المواشي بعد قطعهم الأمل من جنيه بمبلغ 10 الاف ليرة سورية للدونم الواحد مع العلم أن الدونم كلفهم أكثر من 50 الافاً.
ميرو أوضح أن المحصول بدأت تظهر عليه عوارض الاصابة بدودة اللوز الشوكية التي أخذت بالانتشار الواسع في معظم حقول القطن بالمحافظة وقضت على الإنتاج بنسب متفاوتة بلغت 100 % في بعض المناطق وبذلك كبدت الفلاحين والمزارعين خسائر فادحة على الرغم من قيام البعض منهم بمكافحة المساحات المصابة ولكن دون جدوى.
المزارع ذاته أوضح أن المبيدات الحشرية لم تستطيع القضاء على الدودة لأسباب عدة منها عدم جودة المبيدات, ومن جهة أخرى الانتشار الواسع للدودة اللوزية والتي استفادت من العوامل المناخية في الشتاء المنصرم والمتمثلة في اعتدال درجات الحرارة وعدم حدوث الصقيع مما أدى إلى تفريخ جميع بيوضها الأمر الذي أضحى من المستحيل مكافحتها.
مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة كانت تتوقع إنتاج محصول القطن من المساحات المزروعة للموسم الحالي بكمية 16 ألف طن وهي كمية تعادل ثلاثة أضعاف الكمية المنتجة خلال الموسم الماضي , إذ بلغت مساحة القطن المزروعة في المحافظة خلال الموسم الماضي بـ 1740 هكتارا أنتجت ما يقارب 5 آلاف طن.

مواضيع ذات صلة