ديرك… حزب يكيتي يزور عائلة المناضل محمد عبدالله علي

Yekiti Media

زار وفد من منظمة ديرك لحزب يكيتي الكُردستاني- سوريا، عائلة المناضل، الراحل محمد عبدالله علي، تقديراً لجهوده ونضاله في الحركة الوطنية الكُردية.

واستذكر وفد يكيتي وعائلة الراحل دوره القيادي في النضال السياسي في ستينيات القرن الماضي، في الحركة اليسارية الكُردية، إلى حين تأسيس حزب يكيتي، وشغله عضوية اللجنة المنطقية، وقيامه بدور قيادي وريادي في منطقته، تجدر الإشارة إلى أن الراحل قد تتلمذ على يديه العديد من الكوادر الحزبية من الرعيل الأول.

وتطرق الجانبان إلى حادثة اعتقال نجله خالد علي في مظاهرة دمشق، وموقفه من ذلك حين قال: ” أنه ابني نعم، لكنه قربان على عتق الوطن لنيل حريته وكرامته”.

تعرض الراحل في مسيرته النضالية للكثير من المضايقات والاستجوابات من قبل أجهزة أمن النظام السوري، وسردت العائلة مع وفد يكيتي استجوابه في احد الفروع الأمنية في ديرك، حين قال المحقق له: أنت تشكل رأس الحركة السياسية الكردية هنا في ديرك، ليرد الراحل بقوله: أي شهادة علمية حصلت عليها انت، فرد عليه المحقق: البكالوريا، ليرد عليها الراحل مبتسماً: اتقبل أن اكون رئيسك وأنا لا أملك شهادة علمية تفوق شهادتك.

الراحل محمد عبدالله علي من المناضلين الكُرد ممن قدموا للقضية الكُردية ربيع حياتهم من أجل الحرية والعدالة للشعب الكُردي.

قد يعجبك ايضا