ذوو ورفاق المناضل عبد الصمد داوود يستقبلون جثمانه ويوارونه الثرى في مقبرة شرمولا

Yekiti Media

بدعوةٍ من المجلس الوطني الكُردي – محلية عامودا، تمّت اليوم الجمعة ٦ -١١ ٢٠٢٠م مراسيم وداع ودفن جثمان المناضل السياسي والكاتب عبد الصمد داوود إلى مثواه الأخير في مقبرة شرمولا بعامودا.

حيث أقيمت صلاة الجنازة عليه في جامع قاسمو في مدينة قامشلو ثم توجّه ذوو و رفاق الفقيد إلى مدينة عامودا حيث مسقط رأسه.
وقد حضر مراسيم الدفن كلٌّ من المجالس المحلية و وفود الأحزاب الكُردية وشخصيات سياسية .

ومن الكلمات التي ألقيت بالمناسبة:
* كلمة المجلس الوطني الكُردي الأستاذ محمد عمر شيخوس.
* كلمة عائلة الفقيد الأستاذ نعمت داوود.
* كلمة حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا الأستاذ عبدالإله عوجي .
* كلمة اتحاد كُتّاب كُردستان – سوريا الأستاذ عبد الصمد محمود.
* كلمة رابطة المهندسين الزراعيين الكُرد الاستاذ مجدل شاهين.

وفي نهاية التشييع وجّه المجلس كلمة الشكر للحضور و تمّ وضع أكاليل من الورود على الضريح وقراءة الفاتحة على روحه.

يُذكر أنّ المرحوم عبدالصمد داوود من رفاق حزب يكيتي، حاصل على شهادة الهندسة الزراعية، وله العديد من المقالات والدراسات وعدة مطبوعاتٍ أهمّها الحزام العربي في الجزيرة و٤ مؤلفاتٍ أخرى ، توفّي في ٣٠ من الشهر الماضي في ألمانيا ونُقِل إلى إقليم كُردستان ثم إلى كُردستان سوريا .

تمت قراءتها 271 مرة

قد يعجبك ايضا