أخبار - كُردستان

رئيس مجلسها : التعريب في كركوك مستمر كما كان في عهد البعث

قال رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني ، اليوم الخميس ، انه منذ أحداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 وعملية التعريب في كركوك مستمرة بنفس الكيفية التي كانت تجري أيام حكم نظام البعث السابق.

ريبوار طالباني ، قال لـ(باسنيوز) ان ” تشكيل غرف عمليات مشتركة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في كركوك وبقية المناطق الكوردستانية المستقطعة خطوة جيدة باتجاه التفاهم بين الجانبين ، لكن من المهم ان يفي الجانب الآخر بوعوده” ، مردفاً ” كلما رأت الحكومة الاتحادية نفسها ضعيفة سياساً وعسكرياً تعود وتلجأ لحكومة إقليم كوردستان وتظهر حسن النية للتقارب وحل المشاكل والأزمات القائمة”.

وتابع طالباني ، بالقول ” الاتفاق والتنسيق بين حكومتي الإقليم والعراقية الاتحادية امر جيد شرط ان يلتزم الجانب العراقي بذلك ” ، مشيراً الى ان “تدهور وسوء الأوضاع الأمنية في كركوك والمناطق الكوردستانية الأخرى المستقطعة وتزايد تحركات إرهابيّ داعش دفعت بالحكومة الاتحادية للاتفاق والتنسيق مع إقليم كوردستان”.

موضحاً ، ” هناك تسويف ومماطلة في تطبيع اوضاع كركوك ، مستمر منذ اكثر من 3 سنوات .. لااثق بحكومة بغداد عندما تقول انها تريد تطبيع الأوضاع ” ، مستدركاً ” الامر لايحتاج الى كل ذلك فبمجرد تنفيذ المادة 140 الدستورية ستنتهي كل المشاكل الموجودة لكنها (بغداد) لاتريد ذلك” ، لافتاً الى انه ” وفق الدستور كركوك مشمولة بالمادة 140 ومن المناطق المستقطعة من كوردستان (المتنازع عليها) وفي اسوء الأحوال يجب ان تتواجد قوات البيشمركة والجيش العراق جنباً الى جنب ضمن حدود المدينة “.

وحول عملية التعريب ، قال رئيس مجلس محافظة كركوك (تم حله بقرار غير دستوري)  ريبوار طالباني ، انه “منذ أحداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 تستمر سياسة التعريب في المدينة كما كانت في عهد البعث “.

طالباني ، مضى بالقول ان ” كركوك ومنذ احداث 16 أكتوبر 2017 تعيش وضعاً غير قانوني وغير دستوري والحكومة والبرلمان الاتحاديين مقصران حيال هذا ا

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى