رامي مخلوف يضع ابنه “علي” في مواجهة بشار الأسد

Yekiti Media

استبدل رجل الأعمال “رامي مخلوف” نائبه في رئاسة مجلس إدارة شركة “سيريتل موبايل تيليكوم”، عقب خلافه مع ابن عمته رأس النظام “بشار الأسد”.

وقالت الشركة في بيان أرسلته لـ”سوق دمشق للأوراق المالية”, أن مجلس الإدارة وافق على استقالة “إيهاب محمد مخلوف” شقيق رامي.

وأوضح البيان أن مجلس الإدارة قام بتعين “علي” ابن رامي مخلوف، في منصب نائب رئيس إدارة شركة “سيريتل عوضاً عن عمه “إيهاب مخلوف”.

وبذلك يكون علي مخلوف ممثلاً عن شركة صندوق المشرق الاستثماري القابضة وهي “شركة مساهمة خاصة مغفلة قابضة خاصة”، وفق بيان السوق.

وكان إيهاب قد استقال من منصبه في الشركة على خلفية الضغط عليه للتوقيع على تنازل ن نسب الإيرادات في الشركة بصفته مفوض عن شقيقه رامي.

وقال رامي مخلوف في تسجيله الثالث يوم أمس، أن الهدف مما تقوم به حكومة النظام هو دفعه للتنازل عن الشركة لخدمة أشخاص معينين لم يحددهم.

وأشار إلى أنه فشل في الإفراج عن موظفي شركته الذين أوقفتهم مخابرات النظام, كما حذر من انهـ.يار الشركة الأمر وما سيعكسه على السوريين والدولة.

ونوه إلى استمرار ضغوط أجهزة النظام ضده, استقاله نائب رئيس مجلس الإدارة جاءت بسبب طلب أجهزة النظام منه التخلي عن الشركة علانية.

وهاجم مخلوف حكومة النظام في تسجلين مصورين نشرهما على فيسبوك بسبب ضرائب فرضتها حكومة النظام على شركتي “سريتل” و “أم تي إن”.

الوسيلة

قد يعجبك ايضا