رامي مخلوف يكشف قرارات جديدة اتخذت ضده شخصيا

Yekiti Media

ردّ رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”، قرار نظام بشار الأسد بالحجز الاحتياطي على أموال مخلوف وزوجته وأولاده.

جاء ذلك من خلال منشور له على فيسبوك، ونشره مساء الثلاثاء 19 أيار 2020.

وقال مخلوف: “بعد الرد الأخير من قبلنا على الهيئة الناظمة للاتصالات وإظهار عدم قانونية إجراءاتهم إضافة إلى توضيح عدم المصداقية يردون بإجراءات آخرى غير قانونية”.

وأضاف: “يلقون الحجز على أموالي وأموال زوجتي وأولادي مع العلم أن الموضوع هو مع الشركة وليس معي شخصياً”.

وتابع رامي مخلوف: “إضافة إلى المحاولة لإقصائي من إدارة الشركة بالطلب إلى المحكمة لتعيين حارس قضائي يدير الشركة”.

وأردف: “كل ذلك بذريعة عدم موافقتنا لتسديد المبلغ؛ وكما تعلمون كل ذلك غير صحيح”.

وقال رامي مخلوف: “الشباب بدن الشركة ومو شايفين غير السيطرة عليها وتاركين كلشي”.

وحول قرار منع مخلوف من التعاقد مع المؤسسات الحكومية، تسأل مخلوف “الحكومة في خدمة الشعب أم الشعب في خدمة الحكومة؟”.

وأضاف: “إضافة إلى رد آخر من رئيس الحكومة على كتابنا المرسل له والذي طلبنا بمضمونه عدم عرقلة أعمال مؤسسة نور للتمويل الصغير والتي تساعد شريحة كبيرة من السوريين المحتاجين لمثل هذه القروض”.

ونابع: “كنّا بصدد تخفيض الفوائد إلى النصف كدعم إضافي فالمصرف المركزي يمنع المؤسسة من الاستمرارية بالعمل فتساءلنا في كتابنا هل الحكومة في خدمة الشعب أم الشعب في خدمة الحكومة”.

وأردف: “كان جوابهم بكتاب رسمي منع رامي مخلوف من التعامل مع الدولة لمدة خمس سنوات”.

وختم رامي مخلوف: “لقد فعلت كل استطاعتي يا ربي فلا حول ولا قوة إلا بك يا الله، فهذا فعلي وقد اسْتُنزِف وأنت الممد فأريهم فلك يا الله فقد حان موعد ظهوره ولك الأمر، فقد قلت إن لله رجالاً إذا أرادوا أراد فبعزتك وجلالتك سيذهلون من فـعـلـك”.

قد يعجبك ايضا