رحيل البطل اليوناني “مُنقذ” خمسة آلاف لاجئ من الغرق بأزمة قلبية

Yekiti Media

نعى اليونانيون، الليلة الماضية، “بطل بحر إيجه”، الذي ينسب إليه الفضل في إنقاذ أكثر من 5 آلاف لاجئ أثناء فرارهم على متن زوارق مطاطية صغيرة عبر البحر في أوج أزمة المهاجرين في أوروبا عام 2015.

وتوفي الضابط في خفر السواحل اليوناني، كيرياكوس بابادوبولوس، البالغ من العمر 44 عاماً، مساء الثلاثاء، من جراء أزمة قلبية.

وقالت وسائل إعلام يونانية أنه وفي ذروة أزمة الهجرة بين عامي 2015 و 2016 أنقذ قبطان “الدورية 605” في خفر السواحل اليوناني أرواح آلاف اللاجئين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى جزيرة ليسبوس قادمين من تركيا على قوارب مطاطية صغيرة غير صالحة للإبحار في كثير من الأحيان.

وقال وزير البحرية اليوناني، فوتيس كوفيليس، إن بابادوبولوس، الذي ولد وعاش على جزيرة ليسبوس: “أظهر لأوروبا ما تعنيه قيم الإنسانية والتضامن والمساواة والسلام لليونان”، في حين احتفت وسائل الإعلام اليونانية ببابادوبولوس ووصفته بأنه “بطل بحر إيجه” أو “الملاك الحارس للاجئين”.

وظهر بابادوبولوس في الفيلم الوثائقي القصير الذي أنتجته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تحت عنوان “4.1 ميل” (المسافة التي تفصل البر التركي عن الجزيرة اليونانية) للمخرجة دافني ماتزياراكي، الذي كان فيه بابادوبولوس الشخصية الرئيسية، وترشح الفيلم إلى جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير في مهرجان الأوسكار لعام 2017.

وكالات

مواضيع ذات صلة