رسالة المجلس الوطني الكُـردي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين

يكيتي ميديا

قبيل إنعقاد قمة سوتشي يين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين و التركي رجب طيب أردوغان, وجهت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا رسالة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتعلق بالأوضاع في مناطق كُـردستان سوريا, و فيما يلي نص الرسالة :

سيادة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس دولة روسيا الاتحادية الموقر

بعد التحية والاحترام

نتوجه لسيادتكم بهذه الرسالة ايمانا منا بدور دولة روسيا الاتحادية الرئيسي في حل الازمة القائمة في بلادنا عبر تنفيذ القرارات الدولية ذات الشان وايقاف العنف وصياغة دستور يضمن حقوق كل مكونات الشعب السوري، فبعد الاعلان عن اللجنة الدستورية والذي لاقى ترحيبا من غالبية الشعب السوري على أمل أن يكون بداية لعمل جاد نحو حل سياسي للوضع القائم في بلادنا وآمال الشعب الكُـردي بانهاء معاناته وتضمين حقوقه القومية والإنسانية في الدستور القادم للبلاد إلا أنه وفي خضم تلك الامال فان الاجتياح التركي لشمال شرق سوريا بذريعة محاربة مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي ( pyd ) اوجد حالة من الهلع لدى السكان وزاد من ذلك مرافقة الجيش التركي الميليشيات الحليفة معه بمسمى ” الجيش الوطني ” المعروف بسجله الاسود المليئ بالجرائم والانتهاكات في منطقة عفرين حيث تتعرض مدن وقرى في منطقة العمليات العسكرية بين سري كانييه ( راس العين ) وتل ابيض إلى انتهاكات فظيعة من قبل هؤلاء إضافة للخراب والتدمير و استشهاد وجرح المئات من المدنيين و نزوح عشرات الالاف الى مناطق بعيدة عن القتال وإلى كُـردستان العراق ولازال النزوح مستمرا

سيادة الرئيس

ان الانسحاب الامريكي من شمال شرقي سوريا بالاتفاق مع الحكومة التركية دون ايجاد حل سياسي للبلاد والقضية الكُـردية يثير مخاوف جدية وملموسة على مصير الشعب الكردي في سوريا الذي عمل دوما وعبر حركته السياسية لتحقيق حل ديمقراطي لقضيته القومية في اطار سورية موحدة علمانية ديمقراطية لامركزية متعددة القوميات والاديان يضمن حقوق جميع مكوناتها وهو يتطلع لدعمكم ومساعيكم بتثبيت وقف إطلاق النار وإنهاء العمليات العسكرية ومنع تمددها إلى المناطق الحدودية الاخرى والبحث عن حل سلمي مستدام وخلق بيئة آمنة لعودة اللاجئين والنازحين الى مواطنهم الاصليةوتقديم العون والمساعدة لهم.

يحذونا الأمل بسيادتكم ودولة روسيا الاتحادية بمساعدة الشعب الكُـردي في محنته الحالية وتجنيبه المزيد من الويلات والمآسي الى حين صياغة دستور جديد وانتخابات تنبثق عنها حكومة تمثل جميع السوريين

وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير

٢١ تشرين الاول ٢٠١٩

الامانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا

قد يعجبك ايضا