رسالة مفزعة تصل واشنطن وتهدد الكونغرس.. ما محتواها؟

Yekiti Media

كشفت شبكة سي بي إس الأمريكيّة، اليوم الأربعاء، أنّ رسالة صوتيّة مفزعة مصممة إلكترونياً تلقتها أبراج مراقبة في عدد من المطارات في مدينة نيويورك وضواحيها.

والرسالة مفادها “أنّ طائرة مدنية سوف تصطدم بمبنى الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء (مع انعقاد جلسة الكونغرس) وذلك للانتقام من مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني السابق قاسم سليماني”.

كما أضافت سي بي إس “أنه جرى إبلاغ قادة البنتاغون والأجهزة الأمنيّة بهذا الحادث”.

وذكرت الشبكة الأمريكيّة “أنّ التسجيل الصوتي مصمم ومهندس إلكترونياً ولا يقف وراءه أيُّ مشتبه فيه، فيما تجري السلطات تحقيقات واسعة”.

ووفقاً لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) “إنّ التسجيل لا يستند إلى تهديدات جديّة، وقد جرى إيصاله بعد اختراق أنظمة الاتصالات في عدد من أبراج المراقبة في مطارات نيويورك”.

وجلسة الأربعاء المنتظرة في الكونغرس ستلتئم بهدف تأكيد مصادقة المجمع الانتخابي التي تمت في الرابع عشر من ديسمبر الماضي على فوز بايدن بـ 306 من أصوات كبار الناخبين، مقابل 232 صوتاً لترامب.

وفي وقت سابق، وجّه الحرس الثوري الإيراني تهديداً جديداً إلى الولايات المتحدة، قبيل الذكرى الأولى للضربة الأمريكيّة التي أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس قاسم سليماني في العراق.

وقال إسماعيل قاآني، خليفة سليماني في منصبه “إنّ مقتل العسكري الأبرز في إيران في هجوم أمريكي لن يثني طهران عن المقاومة”، في ظل تصاعد التوترات مع اقتراب ذكرى الضربة التي نفذت بطائرة مسيرة.

كما أضاف “لعله (الحدث) يبرز أفراداً يردون على جريمتكم من داخل بيوتكم”.

يذكر أنّ الولايات المتحدة قتلت سليماني في الثالث من يناير 2020 قرب مطار بغداد، وكانت واشنطن اتهمته قبلها بأنه العقل المدبر لهجمات شنتها فصائل مسلحة متحالفة مع إيران على قوات أمريكيّة في المنطقة.

تمت قراءتها 128 مرة

قد يعجبك ايضا