رغم “قرار” المنع.. إدارة PYD تساعد على تهريب المواشي بمساعدة الحشد الشعبي

يكيتي ميديا – Yekiti Media

كشفت مصادر مطّلعة أنّ الإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي لا زالت تساعد على تهريب المواشي والأبقار من المناطق الكُردية وسائر المناطق التي تسيطر عليها.

أفاد مصدرٌ فضّل عدم الكشف عن اسمه، بأنّ عملية تهريب المواشي من المناطق الكُردية لم تتوقّف، رغم “القرار” الذي أُصدِر من المجلس التنفيذي في إدارة PYD بتاريخ ١٦/١/٢٠١٩ القاضي بمنع تصدير او تهريب المواشي، للحدّ من ارتفاع أسعار اللحوم وتوفيرها في الأسواق الداخلية.

كما نوّه المصدر ليكيتي ميديا بأنّ عملية تهريب المواشي تتمّ عبر أحد المنافذ الحدودية الغير “رسمية” مع بلدة ربيعة العراقية والتي يسيطر عليها الحشد الشعبي، مؤكّداً أنّ إدارة PYD تقدّم التسهيلات مقابل دفع التجّار ضريبة جمركية قدرها ١٠ دولارات عن كلّ راس غنم،و ٢٠ دولاراً عن كلّ رأس عجل، أي نفس ما كان يدفعه الأخير في معبر سيمالكا مع إقليم كُردستان العراق.

وفي ذات السياق أشار المصدر بقوله:ج إنّ “قرار” اللجنة التنفيذية لم يحدّ من أسعار اللحوم في الأسواق التي تتراوح ما بين ٧٨٠٠ ل.س للحم العجل و ١٠٠٠٠ل.س للحم الغنم نتيجة عمليات التهريب، كما سيهدّد مستقبل الثروة الحيوانية في المناطق الكُردية، لان التاجر لا يهمّه سوى أرباحه لا بل قد يشجّعه ذلك على التهريب بكميات مضاعفة.

يُذكر أنّ اللجنة التنفيذية في إدارة PYD أصدرت “قراراً” بتاريخ ١٦/١من العام الحالي منعت فيه تصدير أو تهريب المواشي من المناطق الكُردية، بدءاً من ٢٠/١ مستثنياً أغنام الترانزيت (القادمة من المحافظات السورية الأخرى )، للحدّ من ارتفاع أسعار اللحوم ، ولتوفيرها في الأسواق

قد يعجبك ايضا