روسيا تستعد لكشف حقيقة الهبوط الأميركي على سطح القمر

Yekiti Media

ذكر رئيس وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” يوم أمس (السبت)، أن مهمة روسيا القادمة إلى القمر ستشمل التحقق مما إذا كان الهبوط الأميركي على سطح القمر عام 1969 أمراً حقيقياً أم لا.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) قد هبطت بالفعل على سطح القمر قبل خمسة عقود، قال ديمتري روجوزين في فيديو نشر على “تويتر”، إن الوكالة “حددت هذا الهدف في التحليق والتحقق مما إذا كانوا هناك أم لا”.

وكان روجوزين يبتسم ويتهكم أثناء الحديث، حيث تنتشر نظريات المؤامرة في روسيا حول الهبوط الأميركي على سطح القمر.

وحدث الهبوط على القمر في يوليو (تموز) 1969 في وسط ما يسمى “سباق الفضاء” بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي السابق .

وتخلى الاتحاد السوفييتى السابق في وقت لاحق عن برنامجه الفضائي في السبعينيات بعد انفجار أربعة من صواريخه على القمر.

ووافقت روسيا العام الماضي على العمل مع ناسا لإنشاء محطة فضائية تدور حول القمر.

وقالت روسكوزموس العام الماضي إن المحطة المزمعة التي يطلق عليها “ديب سبيس جيتواي” ستوضع على غرار محطة الفضاء الدولية الحالية التي تدور حول الأرض.

قد يعجبك ايضا