زلزال عنيف يضرب نيوزيلندا.. ومخاوف من تسونامي جديد

Yekiti Media

أصدرت السلطات النيوزيلندية اليوم الأحد تحذيراً من خطر قدوم “تسونامي” جديد، عقب زلزال عنيف بلغت قوّته 7,4 درجة، وضرب في عرض البحر بالقرب من جزر كرمادك، الأرخبيل غير المأهول الواقع في شمال شرقي نيوزيلندا.

وبثّ الدفاع المدني النيوزيلندي هذا التحذير من التسونامي بعيد إعلان المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي أنّ زلزالاً عنيفاً بقوة 7,4 درجة ضرب في الساعة 10,55 صباحاً (22,55 ت غ السبت) على عمق 34 كلم وعلى بعد حوالي 928 كيلومتراً، شمال شرقي مدينة تاورانغا النيوزيلندية في الجزيرة الشمالية.

كما أوضح الدفاع المدني أنّه “من المتوقّع حدوث تيارات قوية وخطيرة بشكل غير معتاد وأمواج عالية بالقرب من الشاطئ.. هذا يهدّد الأنشطة على الشواطئ وفي الموانئ وفي مصبّات الأنهار وكذلك أيضاً الملاحة في القوارب الصغيرة”.

غير أن هذه الرسالة التحذيرية استتبعت على الفور برسالة أخرى كان طابعها تطميني إذ قال فيها الدفاع المدني إن التهديدات محصورة في البحر ولا خطر بتاتاً من التسونامي على البر النيوزيلندي. ولكن ما هي إلا ثماني دقائق حتى ألغى الدفاع المدني هذا التحذير كلياً.

وكان الدفاع المدني قال إثر وقوع الزلزال إنه يتابع الوضع من كثب، مشيراً إلى أنه في حال حدوث تسونامي فسوف يستغرق وصوله إلى سواحل البلاد ساعتين على الأقل.

brocar

قد يعجبك ايضا