سجن وزير إسرائيلي سابق 11 عاماً بعد إقراره بـ«التجسس لإيران»

Yekiti Media

أصدرت محكمة إسرائيلية قراراً، أمس، بسجن الوزير السابق لشؤون البنى التحتية والطاقة، غونين سيغيف، 11 عاماً بعد إدانته بتهمة التجسس لمصلحة إيران.

وقالت المحكمة: إنه ثبت أن سيغيف قدّم لإيران تقارير خطيرة، واعترف بهذه التهم بشكل صريح بعد توقيعه على صفقة مع النيابة أدت إلى تخفيف العقوبة عنه. وتضمّنت الصفقة اعترافه باتهامات وجّهت إليه في مقابل حذف تهمة «مساعدة العدو في حربه ضد إسرائيل» من لائحة الاتهام، وإنزال عقوبة مخفّفة عليه «من أجل تفادي فضح أنشطة استخبارية مختلفة أثناء عملية الإثبات»، بحسب ما قالت مصادر في النيابة.

وجرت محاكمة الوزير السابق في سرية تامة. لكن تسرّب منها أنه أخبر مشغّليه في طهران بمعلومات دقيقة عن وسائل الحراسة المتبعة على عدد كبير من القادة الإسرائيليين السابقين. وبسبب تسريب تلك المعلومات، فرض جهاز المخابرات العامة «الشاباك» حراسة مشددة حول عدد من كبار المسؤولين السابقين.

قد يعجبك ايضا