سليمان اوسو: العملية الإرهابية في هولير “محاولة يائسة” لضرب أمن الإقليم

Yekiti Media

أكـّـد سكرتير حزب يكيتي الكُـردستاني- سوريا، المهندس، سليمان أوسو أنّ العملية الإرهابية في مدينة أربيل/هولير أمس الأربعـاء محاولة يائسة لضرب الأمن والاستقرار في إقليم كُـردستان

وقال أوسو في تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع فيسبوك: العملية الإرهابية التي حدثت يوم أمس في أربيل وراح ضحيتها شخصان أحدهم موظف في القنصلية التركية ، تستهدف في جوهرها العملية السياسية التي تُوّجت بانتخاب البرلمان رئيساً للإقليم ورئيساً للوزراء وهي محاولة يائسة لضرب الأمن والاستقرار الذي تنعم به كُـردستان العراق ، بهدف إفشال العملية السياسية وخلق مشاكل مع دول الجوار .

وأضاف: ثقتنا كبيرة بالقيادات الأمنية التي استطاعت أن تحافظ على الأمن طيلة الفترة المنصرمة ، بأنها قادرة على كشف الجهات التي نفّذت هذا العمل الجبان ، و إفشال المؤامرة وتوفير الأمن لكلّ مَنْ يقيم على أرض كُـردستان .

قد يعجبك ايضا