سوريا الديمقراطية تُحكم حصارها على داعش

Yekiti Media

أحكمت قوات «سورية الديمقراطية» (قسد) والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الحصار على تنظيم «داعش» الإرهابي، وسط احتدام المعارك في عمق الجيب الأخير الذي يتمركز فيه عناصر التنظيم في شرق نهر الفرات، قرب الحدود السورية – العراقية.

وأوضح «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن محاور الريف الشرقي لدير الزور، تشهد استمرار العمليات العسكرية لـ «قسد» والتحالف الدولي ضد عناصر «داعش» بوتيرة عنيفة، مشيراً إلى تركز المعارك العنيفة عند أطراف قرية المراشدة، بعد تقدمات عدة حققتها «قسد» بغطاء صاروخي ودعم جوي من التحالف.

وأضاف «المرصد السوري» أنه وثق سقوط مزيد من القتلى بين الطرفين، إذ ارتفع إلى 254 على الأقل عدد قتلى «داعش»، كما قتل 132 على الأقل، من عناصر «قسد» منذ بدء العمليات العسكرية في 10 الشهر الماضي. ونقل «المرصد» عن مصادر وصفها بأنها موثوقة، أنه بالتزامن مع الاشتباكات العنيفة عند الضفاف الشرقية للفرات، رُصد قصف مكثف لطائرات التحالف استهدف منطقة الحقل الأزرق «البئر الأزرق»، إثر معلومات عن تسلل عناصر من «داعش» إلى المنطقة بهدف الالتفاف على «قسد» ومهاجمة خطوطها الخلفية لإيقاع خسائر كبيرة بين صفوفها، وإجبارها على وقف العملية العسكرية.

وكشفت «قسد» في بيان لها حصيلة المعارك أمس إذ قتل «23 إرهابيّاً، وتدمير موقعين، فيما نفذت مقاتلات التّحالف 5 ضربات، وعثر على كميات من الأسلحة والذخائر».

وأوضح البيان أنه على محور بلدة الباغوز «حدث تقدّم بعد اشتباكات عنيفة مع داعش، وقتل فيها عدداً من الإرهابيّين، وتمكنت من تثبيت 6 نقاط، والاستيلاء على كميّة من الأسلحة».

وأضاف أنه خلال ساعات الليلة قبل الماضية «شنّت قسد هجوماً على مواقع التنظيم وقتلت عدداً منهم، واستولوا على كميّة من الأسلحة، إضافة إلى تفجير عدد من الألغام التي زرعها الإرهابيّون، فيما شنّ طيران التّحالف ضربات جوّيّة عدّة على مواقع وتحصينات الإرهابيّين».

قد يعجبك ايضا