سوريا.. مجلس الأمن يحذر من كارثة حقيقيّة بسبب معارك إدلب

Yekiti Media

حذّر مجلس الأمن الدولي من مخاطر حقيقيّة تهدد الشرق الأوسط نتيجة استمرار تصعيد القتال في إدلب.

وعقد مجلس الأمن الدولي في نيويورك، جلسة طارئة بطلب (ألماني، بلجيكي، كويتي) مشترك لمناقشة الوضع في إدلب، محذراً من مخاطر كارثيّة تهدد منطقة الشرق الأوسط.

وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسيّة روزماري دي كارلو، في كلمة لها لأعضاء المجلس “أنّ استمرار القتال في إدلب بات يشكل تهديداً للاستقرار الإقليمي”.

كما أضافت ” لا بدّ من توافر إرادة سياسية جماعية للتوصل إلى حل خاصة وأن العنف لم يتوقف رغم الدعوات المتكررة للتهدئة”.

من جهته دعا أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة الثلاثاء، كل من تركيا وروسيا إلى اتخاذ التدابير العاجلة لتحقيق استقرار الوضع في إدلب.

وجاءت دعوة غوتيريش في حديثه للصحفيين أمس حيث قال ” إنني أناشد، على وجه الخصوص، ضامني أستانا، تركيا وروسيا، بالنظر إلى أنهم الموقعون على مذكرة التفاهم بشأن إدلب في أيلول/ سبتمبر 2018، أن يحققوا الاستقرار الفوري للوضع”.

يذكر أنّ قوات النظام السوري تشن منذ أبريل\نيسان الماضي، حملة عسكريّة عنيفة بدعم روسي على إدلب وريفها، وأرياف اللاذقيّة وحماة، ما أدى لفقدان مئات المدنيين لحياتهم، ونزوح مئات الآلاف من منازلهم.

قد يعجبك ايضا