سيتحمل رواتب الأطباء والعاملين بها.. رونالدو يحوّل فنادقه إلى مستشفيات لعلاج مصابي «كورونا»

Yekiti Media

أكد نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو مجدداً اهتمامه البالغ بالمجتمع وخدمة الناس، حيث قرر اللاعب الأسطورة تحويل سلسلة الفنادق التي يمتلكها في البرتغال إلى مستشفيات للمساهمة في الجهود المبذولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقرر رونالدو تحويل الفنادق التي تحمل علامته التجارية «سي آر 7» إلى مستشفيات لعلاج المصابين بهذا الفيروس مجاناً. كما قرر أن يدفع رواتب الأطباء والعاملين بهذه المستشفيات من ماله الخاص، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي بعث برسالة أول من أمس (الجمعة)، إلى جميع المصابين بعدوى فيروس «كورونا» المستجد، مطالباً إياهم بضرورة الانتباه والالتزام بالتعليمات الصحية للخروج من هذه الأزمة التي يواجهها العالم.

وذكر رونالدو على موقع «إنستغرام» للتواصل الاجتماعي: «العالم يمر بفترة صعبة للغاية تتطلب أقصى عناية وانتباه منا جميعاً».

ولم يوجه رونالدو الرسالة كلاعب كرة قدم، وإنما كشخص تابع عن كثب آخر التطورات التي أثرت في العالم كله. وقال رونالدو: «حماية الأرواح البشرية يجب أن تكون أهم من كل المصالح الأخرى».

View this post on Instagram

The world is going through a very difficult moment which demands the utmost care and attention from all of us. I speak to you today not as a football player, but as a son, father, a human being concerned with the latest developments that is affecting the whole world. It is important we all follow the advice of WHO (World Health Organization) and the governing bodies on how we handle this current situation. Protecting human life must come above any other interests. I would like to send my thoughts to everyone who has lost someone close to them, my solidarity to those who are fighting the virus, like my teammate Daniele Rugani, and my continued support to the amazing health professionals putting their own lives at risk to help save others.

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

وينتمي نادي يوفنتوس الذي يلعب له رونالدو حالياً، لواحدة من أكثر المناطق تأثراً بفيروس كورونا حيث تنتشر الإصابات بالفيروس بشكل كبير.

وقال رونالدو: «من المهم أن نتبع جميعاً نصائح وتعليمات منظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية للتعامل مع الوضع الحالي».

وكان رونالدو سافر إلى إقليم ماديرا البرتغالي يوم الاثنين الماضي، وسيظل هناك مع عائلته وصديقته جورجينا رودريجيز وأطفاله الأربعة، لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا في إيطاليا.

وأعرب رونالدو عن تعاطفه مع هؤلاء الذين فقدوا أياً من ذويهم، كما أبدى تعاطفه ودعمه لهؤلاء المصابين بفيروس كورونا، ومن بينهم دانييلي روغاني زميله في صفوف يوفنتوس. كما أعلن رونالدو دعمه للأطقم الطبية المحترفة التي تعكف على مكافحة الفيروس وتضحي بأرواحها من أجل خدمة المرضى.

قد يعجبك ايضا