شاب سوري ينتحر في لبنان.. والسبب بلوك على “فيسبوك”

Yekiti Media

أقدم شاب سوري يعيش في لبنان على الانتحار وذلك بعد أن حظرته حبيبته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقام الشاب السوري علي القادري البالغ من العمر 16 عاماً بشنق نفسه في محل لبيع الطيور حيث يعمل، وذلك بعد أن حظرته حبيبته على فيسبوك.

من جهتها قالت صحيفة النهار اللبنانيّة يوم الخميس 20 يونيو\حزيران “أنّ القادري انتحر شنقاً بعد أن رفضت حبيبته إزالة البلوك الذي وضعته له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك”.

كما أضافت الصحيفة “أنّ القادري أرسل لحبيبته عدّة رسائل من أجل عودة الأمور بينهما إلى طبيعتها، لكنّها رفضت التراجع عن خطوتها، رغم أنّه هدّدها بالانتحار”.

ورفض والد علي المفجوع فكرة أنّ ابنه أقدم على الانتحار من أجل فتاة، ودعا أن يُترك الأمر للقوى الأمنيّة وما سيسفر عن تحقيقاتها.

وتحدث خالد القادري والد علي لوسائل إعلام محليّة مؤكداً “لم يظهر على علي أي إشارات تدلّ على أنه قد يُقدم على هكذا خطوة”، مشيراً إلى “أنّه كان شاباً هادئاً مطيعاً لوالديه”.

وأضاف القادري “عند وقوع الكارثة كنت في عملي حين تبلغت النبأ المأساوي، ما حصل فجعنا بكل ما للكلمة من معنى”.

يذكر أنّ عائلة علي نزحت من بلدة زاكية في سوريا، وذهبت إلى لبنان قبل سنوات، حيث عمل علي في محل لبيع الطيور.

قد يعجبك ايضا