شرطة جبل طارق تفرج عن طاقم ناقلة النفط الإيرانيّة

Yekiti Media

أطلقت شرطة إقليم جبل طارق التابع للمملكة البريطانية، سراح أربعة أشخاص من طاقم ناقلة نفط إيرانية محتجزة في الإقليم، دون توجيه تهمٍ لهم.

وقالت الشرطة في بيان عبر حسابها على “تويتر” ليلة أمس الجمعة: “تم إطلاق سراح الأفراد الأربعة من طاقم الناقلة (غريس 1) الذين احتجزتهم شرطة جبل طارق الملكية، دون توجيه اتهام لهم”.

ولفتت الشرطة إلى أنّ الناقلة لا تزال محتجزةً، وأنّ التحقيق ما زال جارياً.

واعتقلت الشرطة، الخميس الماضي، قبطان الناقلة وضابطاً مسؤولاً، وأوقفت شخصين آخرين من الطاقم ، الجمعة، للاشتباه بانتهاك العقوبات الأوروبية على النظام السوري.

وكانت حكومة جبل طارق أوقفت ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجزتها مع حمولتها، بسبب “انتهاك” الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على النظام.

وفي وقتٍ سابق من يوم أمس، قال المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إيرنا”، ونقلتها قناة “برس تي في” الإيرانية، إنّ الوثائق والملاحظات البريطانية فيما يخص ناقلة النفط “غريس 1″، من الناحية القانونية، غير ذات أهمية، على حد وصفه، مما يعني أنه لا يوجد مبرر من وجهة نظره لاستمرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.

وأضاف أنه على البريطانيين إطلاق سراح ناقلة النفط الإيرانية لتجنب الدخول في “لعبة خطرة” تحت تأثير الأمريكيين “دون أفق”.

brocar

قد يعجبك ايضا