صحيفة إسرائيلية تكشف خطة أسماء الأخرس للسيطرة على سوريا

Yekiti Media

تناولت صحيفة كالكاليستيك العبرية، تنامي سلطة “أسماء الأسد” وظهورها القوي على الساحة الاقتصادية والسياسية في سوريا.

وقالت الصحيفة إنّ المرأة التي وصفت بأنها “زهرة الصحراء” شخص عـ.دواني لا يرحم.

وأضافت أن أسماء لا تتردد في القـ.ضاء على أي شيء وأي شخص يقف في طريق جهودها لإعادة تشكيل النخبة السورية.

ورأت الصحيفة أن الأسد قد تنجح فيما فشلت فيه إسرائيل وهو في الحد من نفوذ إيران على سوريا.

وتابعت أنه لفهم صعود أسماء الأسد يجب على المرء أن يكون على دراية بتفاصيل ما وراء الكواليس للنظام السوري.

ولفتت أنه لسنوات، كان عهد الأسد يعتمد على خلق التوازنات: بين روسيا وإيران، إذ تتدخل القوتان بشؤون سوريا، وما بين العلويين.

كما أشارت إلى الصـ.راع الذي شكلت أسماء جزءاً رئيسياً منه في الدائرة الضيقة من النظام، بعد وفاة أنيسة مخلوف والتي كانت المرأة الأقوى.

صعود نجم أسماء

وسلطت الصحيفة الضوء على تطورات الصـ.راع والتدخلات الروسية والحد من النفوذ الإيراني، مقابل تحجيم ثروة “آل مخلوف” وصعود نجم “أسماء”.

كما بينت أن “أسماء” تتدخل بقطاع الاتصالات ومنافسة شركة رامي مخلوف “سيرياتل” عبر دخولها من باب شركتها “إيما تل”.

ووفق الصحيفة فإن مقابل ذلك يتم تصـ.فية حسابات مخلوف عبر فرض الضرائب عليه ومحاولة سح البساط الاقتصادي من تحته.

وأكدت الصحيفة أنّ “أسماء” تعمل على تعزيز مكانة زوجها وخلق استراتيجية طويلة الأمد.

وخلصت إلى أنّ أسماء تعرف بأنّ الجهود العالمية لإعادة الاقتصاد السوري إلى أقدامه مرة أخرى بعد الحـ.رب ستجلب مئات المليارات.

وأضافت أنها تفعل ما بوسعها ليضع شركاؤها أيديهم على كل تلك الأموال، وستحرص ألا تقع الأموال في أيدي مخلوف مهما كان مصدرها.

الوسيلة

تمت قراءتها 3088 مرة

قد يعجبك ايضا