صراع روسي ـ إيراني على تجنيد الشباب السوري

Yekiti Media

أشار «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إلى وجود صراع بين روسيا وإيران على اجتذاب الشباب السوري عبر المساعدات والتجنيد في قوات وميليشيات تابعة لكل منهما في مناطق سيطرة قوات النظام.

ويأتي ذلك مع تدول إعلاميون، وناشطون خلال الفترة الماضية انباء عن مواجهات عسكرية بين قوات تتبع لسهيل الحسن الملقب بالنمر والمدعوم من موسكو، وبين قوات الفرقة الرابعة والتي يقودها ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، والمدعوم من طهران.

في غضون ذلك بحث مجلس الأمن القومي الروسي أمس الجمعة ، الوضع في سوريا والخطوات التي سيتم اتخاذها هناك، على خلفية التحضيرات الجارية لعقد قمة روسية – تركية – إيرانية، الأسبوع المقبل، فيما تحدثت موسكو للمرة الأولى رسمياً عن إعداد لعملية عسكرية «منظمة وفعالة» في إدلب، وقالت إنه «لا يمكن السماح ببقاء محميات إرهابية في هذه المنطقة».

قد يعجبك ايضا