طاهر حصاف: اجتماع الأمانة العامة لـ ENKS ناقش عدة قضايا مهمة

Yekiti Media

اجتمعت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي, اليوم الأحد, في مدينة قامشلو لمناقشة عدة قضايا هامة, أبرزها بيان قوات سوريا الديمقراطية بشأن المعتقلين, وتشكيل اللجان المشتركة مع الائتلاف السوري المعارض.

اجتماع الأمانة العامة الاعتيادي ناقش مبادرة قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي التي تدعو إلى التقارب بين ENKS و TEVDEM والتي ينظر إليها المجلس الوطني الكردي بإيجابية.

وقال طاهر حصاف عضو الأمانة العامة: “الاجتماع ناقش بشكلٍ مطول بيان قوات سوريا الديمقراطية حول مصير المعتقلين الذي يشكل عدم ارتياحٍ لدى المجلس, حيث من الضروري كشف تفاصيل أوضاع المعتقلين حتى ولو كانوا مقتولين وضرورة محاسبة من تسبب بقتلهم, كي نتمكن من التفاوض مع TEVDEM”.

حصاف أضاف أيضاً بأن مبادرة ENKS بفتح مكاتبه تعتبر خطوة جيدة وتسير بشكلٍ صحيح, مشيراً إلى أن مكتب شؤون المجالس المحلية سيباشر بفتح المكاتب المحلية بعد فترةٍ قريبة.

عضو الأمانة العامة أشار إلى أن الاجتماع كلّف هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي بمتابعة الاتفاق الذي تم توقيعه مع الائتلاف بشأن تشكيل اللجان المشتركة, والإسراع بعودة السكان المهجرين إلى سريكانيه/ رأس العين وتل أبيض وعفرين.

يذكر أن المجلس الوطني الكردي قرر قبل عدة أيام فتح مكاتبه في جميع المدن استجابة للنداءات التي تطلق حول وحدة الموقف الكردي كمبادرة حسن نية، وتعزيزاً للثقة وحل مختلف القضايا الخلافية مع حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

قد يعجبك ايضا