طفل سوري ينتحر على باب مقبرة بتركيا

Yekiti Media

أقدم طفل سوري على الانتحار شنقا في ولاية كوجالي التركية، بعدما واجه رفضا اجتماعيا في مدرسته لكونه سوريا.
وذكر موقع “الجسر ترك”، أن مواطنين أتراك عثروا مساء الخميس، على طفل مشنوق ومعلق على باب مقبرة في قضاء كارتبه، وأبلغوا الجهات المسؤولة على الفور.
وبحسب الجسر ترك، فإن الطفل كان يعاني من الإقصاء والرفض الاجتماعي من قبل زملائه في المدرسة لكونه سوريا، مشيرة إلى أنه تعرض للتوبيخ يوم انتحاره من قبل أحد المدرسين أيضا.
وشهدت الحادثة تفاعلاً كبيراً من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر العديد منهم عن استيائهم إزاء ارتفاع حدة خطاب الكراهية تجاه اللاجئين السوريين.

قد يعجبك ايضا