طفل من تربه سبيي يفقد حياته بعد أن أصيب بطلق ناري

Yekiti Media

فقد الطفل جوان حاجي، ١4 سنة، من تربه سبيي (قحطانية) حياته مساء اليوم الخميس في مشافي مدينة قامشلو بعد أن كان قد أصيب بطلق ناري قبل أيام.

وكان جوان حاجي قد أصيب بطلقٍ ناريٍ في ناحية الرأس من مسدس، ليُنقل إلى مشافي مدينة قامشلو لإجراء العمل الجراحي، وما يلزم من أعمال طبية, لكنه فقد حياته مساء الخميس متأثراً بجراخه.

ناشطون من بلدة تربه سبيي، ومدينة قامشلو، كانوا قد أفادوا بأنّ جوان حاجي 14 عاماً تعرّض لإصابةٍ في ناحية الرأس يوم الاثنين 3-3-2019، من مسدسٍ عن طريق الخطأ.

جوان وحيد لذويه من الذكور وله اربع اخوات بنات، إصابته رصاصة في رأسه بالخطأ من قبل صديقه حيث بقي في العناية المشددة لعدة ايام.

قد يعجبك ايضا